أحدث الإضافات

مجموعة "NMC هيلث" الإماراتية المملوكة الملياردير الهندي الهارب تؤخر رواتب موظفيها لمشاكل مالية
الجيش الليبي يدمر مدرعة إماراتية ويسيطر على آليات عسكرية لحفتر
مبادرة تشريعية لإلغاء اتفاقية استثمارية بين تونس والإمارات بسبب شبهات فساد
الإمارات تسجل 5 وفيات و779 إصابة جديدة بفيروس كورونا
نيويورك تايمز: فشل عملية سرّية جهّزت لها الإمارات بـ 8 دول لاعتراض أسلحة تركية إلى ليبيا
محافظ شبوة: كافة المليشيات التي تعبث في اليمن مدعومة من طهران و أبوظبي
أمين عام مجلس التعاون: الخلاف الخليجي يشكل تحدياً لمسيرة المجلس وهماً مشتركاً لأعضاءه
الإمارات تسجل 822 إصابة جديدة بكورونا و3 وفيات
محمد بن زايد يبحث مع رئيس وزراء الهند هاتفياً تطوير العلاقات بين البلدين
السلطويات و"تفخيخ" المجتمعات
أسئلة وتحديات «ما بعد» الوباء.. إجابات ناقصة
تقدم قوات "الوفاق" في ليبيا بدعم من تركيا ...فشل لمخططات أبوظبي وحلفاءها
حكومة الوفاق الليبية: طائرات مُسيّرة إماراتية تقصف مدينة غريان
حميدتي: خلافات سياسية وراء عدم تسلم منحة بـ2.5 مليار دولار تعهدت بها أبوظبي والرياض للسودان
من اليمن إلى ليبيا.. معركة واحدة

مليشيا مدعومة من الإمارات تسيطر على معسكر للقوات الحكومية في عدن

إيماسك - وكالات

تاريخ النشر :2020-03-25

سيطرت مليشيا موالية للإمارات، أمس الثلاثاء، على معسكر في مدينة عدن جنوب اليمن، بعد إجبار القوات الموجودة فيه على الانسحاب.

 

ونقلت قناة "الجزيرة" عن مصادر محلية قولها إن قوة عسكرية تابعة للمجلس الانتقالي الجنوبي المدعوم إماراتياً سيطرت على معسكر "عشرين" الموجود في منطقة كريتر بمدينة عدن، بعد إجبار القوات الموجودة فيه على الانسحاب.

وأضافت المصادر أن القوات التي كانت متمركزة في المعسكر أُجبرت على تسليمه والانسحاب بعد توتر مع قيادة المجلس الانتقالي، واتهامات للقوات المنسحبة بالعمل مع السعودية.

 

وأشارت المصادر إلى أن تعزيزات عسكرية وصلت إلى مداخل منطقة كريتر، ومنعت الدخول إليها، موضحة أن قوات يقودها أوسان العنشلي، القيادي بالقوات المدعومة إماراتياً، دخلت المعسكر وتسلمت مهام الأمن في منطقة كريتر.

 

وتأتي هذه التطورات بعد اشتباكات اندلعت، ظهر أمس الثلاثاء، بين فصيلين محسوبين على القوات المدعومة إماراتياً في عدن أسفرت عن مقتل جندي وإصابة اثنين آخرين.

 

ورعت السعودية، في نوفمبر الماضي، اتفاقاً بين الحكومة الشرعية والمجلس الانتقالي الجنوبي، تضمن عودة الحكومة إلى عدن وتفعيل سلطات الدولة اليمنية، وإعادة تنظيم كافة القوات تحت قيادة وزارة الدفاع.

وجرى تحديد شهرين كمهلة زمنية للتنفيذ، غير أن معظم بنود الاتفاق لم تُنفذ حتى الآن، وسط اتهامات متبادلة.

وتشهد العاصمة اليمنية المؤقتة (عدن)، بين الحين والآخر، مناوشات وتبادل إطلاق نار بين قوات تابعة للمجلس الانتقالي وأخرى تابعة لحكومة الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي.

وفي أغسطس الماضي، سيطرت قوات “الحزام الأمني” التابعة للمجلس الانتقالي على معظم مفاصل الدولة في عدن، بعد معارك ضارية دامت 4 أيام ضد القوات الحكومية، سقط فيها أكثر من 40 قتيلا، بينهم مدنيون، و260 جريحا، حسب منظمات حقوقية محلية ودولية.


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

الإمارات تسجل 5 وفيات و779 إصابة جديدة بفيروس كورونا

مبادرة تشريعية لإلغاء اتفاقية استثمارية بين تونس والإمارات بسبب شبهات فساد

مجموعة "NMC هيلث" الإماراتية المملوكة الملياردير الهندي الهارب تؤخر رواتب موظفيها لمشاكل مالية

لنا كلمة

وفاة علياء وغياب العدالة

في اليوم الرابع من مايو/أيار حلت الذكرى الأولى لوفاة علياء عبدالنور التي توفت في سجون جهاز أمن الدولة، بعد سنوات من الاعتقال التعسفي، ومع مرور العام الأول لوفاتها تغيب العدالة في الإمارات وغياب أي لجنة… ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..