أحدث الإضافات

فوكس نيوز: الإمارات عرقلت اتفاقا بوساطة أميركية لإنهاء الأزمة الخليجية الأسبوع الماضي
"طيران الإمارات" تستغني عن مزيد من الطيارين والموظفين لمواجهة أزمة السيولة
"هيومن رايتس وونش": الإمارات تحكم على عماني بالسجن مدى الحياة في محاكمة جائرة
"الأخبار" اللبنانية تزعم : تعز وشبوه سجلتا أول احتكاك تركي إماراتي باليمن
مندوب ليبيا في الأمم المتحدة: لا نقبل وجود الإمارات في حواراتنا السياسية
تعزيز أنظمة التجسس والمراقبة على الأفراد في الإمارات بدعوى مواجهة كورونا
الإخوان المسلمون وقضية الاجتثاث
عن كتاب «قراءة استراتيجية في السيرة النبوية»
كيف تستخدم الإمارات الأخبار الزائفة لصناعة دور تركي في اليمن؟!
“إمباكت” تشير لتجاوزات الإمارات حول حماية حقوق وخصوصية مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي
هبوط بورصتي دبي وأبوظبي إثر مخاوف من أزمة مالية جديدة
دايلي بيست: 90 مقالة لشخصيات وهمية بأمريكا تروك للإمارات وتحرض ضد تركيا وقطر
ضاحي خلفان يشيد بالاستعمار البريطاني للخليج ويلمح لعدم إماراتية الجزر الثلاث
المغرب يعين سفيراً جديداً في الإمارات وسط فتور للعلاقة بين البلدين
كورونا "تعري" الحكومات العربية

تسريب جديد لمعتقلة الرأي أمينة العبدولي يفضح انتهاكات حقوق الإنسان في الإمارات (فيديو)

إيماسك - وكالات

تاريخ النشر :2020-04-05

فضح تسريب جديد لمعتقلة الرأي في سجون النظام الحاكم في دولة الإمارات أمينة العبدولي حدة انتهاكات حقوق الإنسان في الدولة والبطش والتعسف بمعتقلي الرأي.


وكشفت العبدولي في تسريب صوتي نشرته منظمة “نحن نسجل” الحقوقية، أنها شرعت في إضراب مفتوح عن الطعام منذ 23 من الشهر الماضي احتجاجًا على الانتهاكات التي تتعرض لها وتهديدها بفتح قضية جديدة ضدها.


وذكرت العبدولي أنها تعرضت للعقاب مع معتقلة الرأي مريم البلوشي بسبب التسريبات التي ناشدتا فيها منظمات حقوق الإنسان بالتدخل لوقف الانتهاكات وسوء المعاملة بحقهما.

وأوضحت العبدولي أنه تم إدخالها والبلوشي إلى العزل الانفرادي وسط إهمال تام لوضعهما الصحي، مشيرة إلى أن إدارة السجن لم ترسلها ولو لمرة واحدة إلى العيادة من أجل الكشف الطبي عنها.

واشتكت من أنها تعاني من فقدان شديد الوزن وإرهاق عام، موجهة نداء استغاثة إلى منظمة العفو الدولية والمنظمات الحقوقية الدولية بالتدخل الفوري من أجل الإفراج عنها لتمكينها من الاجتماع مع أطفالها الخمسة.

كما أكدت العبدولي على وجوب التدخل للإفراج عن جميع معتقلي الرأي في سجون النظام الإماراتي في ظل مخاطر تفشي فيروس كورونا المستجد.

وسبق أن اشتكت العبدولي والبلوشي في عدة مناسبات من الإهمال الطبي وسط تعذيب وسوء معاملة، وكانتا أضربتا عن الطعام عدة مرات احتجاجا على الانتهاكات بحقهن، علما أن كلاهما معتقلتان في سجن “الوثبة” سيء السمعة.

 

وتعاني البلوشي من تليف في الكبد وحصى في الكلى، فيما تعاني العبدولي من فقر الدم ومرض في الكبد، وأصبح يهددهما مصير معتقلة الرأي علياء عبدالنور التي توفيت في مايو 2019 تعذيبا وإهمالا.

 

واعتقلت "أمينة" مع شقيقها "مصعب" وشقيقتها "موزة"، في 19 نوفمبر/تشرين الثاني 2015، عندما اقتحمت عناصر من الأمن الوطني (بمثابة جهاز استخبارات داخلية) في زي مدني عند منتصف الليل منزل أسرة العقيد الراحل "محمد العبدولي" في إمارة الفجيرة، دون مذكرة توقيف، أو اتهامات واضحة.

 

وفي 29 نوفمبر/تشرين الثاني من العام ذاته، اختطفت عناصر أمنية الشقيق الأكبر "وليد العبدولي" بعد كلمة ألقاها عقب صلاة الجمعة، معترضاً على الاعتقال الظالم لأشقائه الثلاثة، والمنافي لكل القيم الدينية والعادات والأعراف الإماراتية، كما قال في حينها.

وبعد نحو 7 أشهر من الإخفاء القسري في مراكز احتجاز سرية سيئة السمعة، بدأت محاكمة الأشقاء الأربعة "المحكمة الاتحادية العليا" (أحكامها نهائية)؛ حيث عقدت في 27 يوليو/تموز 2016، جلسة محاكمة لكل من "أمينة" وشقيقها "مصعب" واتهمتهما بـ"دعم منظمات إرهابية"، على خلفية تغريدات لهم على "تويتر" داعمة للثورة السورية، ونشرهم صور والدهم والاحتفاء بذكراه عبر الموقع ذاته.

 

ولاحقا، برأت محكمة أمن الدولة "موزة" من تهمة "الإساءة لرموز الدولة" عن تغريدات على "تويتر" عندما كان عمرها (15 عاما)، بعد مرور 200 يوم على اختطافها، ثم تم الإفراج  عن "وليد" في 14 مارس/آذار 2016.

وفي 31 أكتوبر/تشرين الأول 2016، أصدرت المحكمة الاتحادية العليا حكما بالسجن خمس سنوات وغرامة مالية قيمتها 500 ألف درهم على "أمينة"، ومصادرة الأجهزة الإلكترونية وغلق بريدها الإلكتروني، عن تهمة "إنشاء وإدارة حسابين الكترونيين بغرض الترويج لتنظيم إرهابي".

فيما حكمت المحكمة ذاتها على شقيقها "مصعب" بالسجن 7 سنوات عما أسند إليه من "جرم وأمرت بمصادرة ما تم ضبطه من أجهزه، بتهمة الانضمام لتنظيم إرهابي"، حيث سافر سوريا للمشاركة في مراسم دفن والده في العام 2013.

وحسب "الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان"، يٌعتقد أن سبب اعتقال أفراد أسرة "العبدولي" هو انضمام والدهم إلى جانب المعارضة السورية.

وكانت السلطات الإماراتية اعتقلت العقيد "العبدولي" عام 2005 لمدة 4 أشهر؛ بسبب توجهاته الفكرية الإصلاحية


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

مناشدة من معتقلة الرأي الإماراتية أمينة العبدولي إلى رئيس الدولة

تسريب جديد للمعتقلة الإماراتية أمينة العبدولي يكشف تعرضها للتعذيب في سجون أبوظبي

"النساء المعذبات في سجون أبوظبي".. كيف تعيش المعتقلات في الإمارات؟!

لنا كلمة

المظلمة التي لم تنتهِ

لم تكن محاكمة مجموعة "الإمارات 94" مظلمة عادية في دولة كثرت فيها المظالم والأوجاع، بل نقطة فاصلة في تاريخ الإمارات وسلطتها الحاكمة عندما استغل جهاز الأمن كل الظروف الإقليمية والمحلية للانقضاض على مؤسسات الدولة وبناء… ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..