أحدث الإضافات

احتجاجات في عدن تنديدا بالمجلس الانتقالي المدعوم إماراتياً
"العربية للطيران" الإماراتية تسجل خسارة فصلية بقيمة 239 مليون درهم
إيران تهاجم مجلس التعاون الخليجي بعد مطالبته بتمديد حظر الأسلحة
الحوثي: الإمارات تجمع شمل عائلة يهودية وتشرد اليمنيين
دبلوماسية أمريكية نشطة لاحتواء التوتر في سرت والجفرة
الإمارات تحدد مهلة 48 ساعة لحاملي التأشيرات منتهية الصلاحية لمغادرة الدولة
الإمارات تشرع في عملية تغيير ديمغرافي بسقطرى وبناء معسكرات للمليشيات الموالية لها
تحركات إماراتية للسطو على ذهب الجنوب الليبي بالتنسيق مع حفتر
الإعلان عن أول “صلاة سبت” لليهود في دبي بعد افتتاح كنيس لهم
المركزي الإماراتي يقر تعليمات جديدة في محاولة لإسعاف الاقتصاد المتدهور
تظاهرة في لندن ضد حرب اليمن وتضامناً مع معتقلي الرأي في السعودية و الإمارات
ما هي تداعيات "كورونا" على الاستقلال السياسي والاقتصادي لدبي عن أبوظبي؟
الإمارات والأردن يبحثان تعزيز التعاون العسكري... والدعم العسكري لحفتر ضمن المباحثات
عن استقالة المبعوث الأمريكي لإيران
مصر تخسر المزيد من حقوقها البحرية في اتفاق مع اليونان

دبي تبحث عن قرض بمليارات الدولارات بضمان إيرادات رسوم الطرق

إيماسك - وكالات

تاريخ النشر :2020-05-08

 قالت ثلاثة مصادر مُطَّلِعة، إن دبي تجري محادثات مع البنوك، لجمع تمويل بمليارات الدولارات، سيكون مدعوما بإيرادات رسوم الطرق، أحد مصادر الدخل الرئيسية للحكومة وسط أزمة فيروس "كورونا".

 

وتضرر اقتصاد دبي بشدة، جراء تدابير احتواء الفيروس، التي أدت إلى شبه توقف قطاعات حيوية مثل الطيران والسياحة، إذ تفتقر الإمارة إلى الثروة النفطية لجارتها الثرية أبوظبي لتخفيف التداعيات الاقتصادية، بحسب تقرير لوكالة رويترز.

 

وقالت المصادر، إن الإمارة تجري مناقشات مع البنوك للحصول على تمويل قد تبلغ قيمته المليارات ستجمعه "هيئة الطرق والمواصلات" في دبي.

وسيسدد القرض، من إيرادات الهيئة ومن دخل نظام التحصيل الإلكتروني للرسوم "سالك" الذي تديره.

 

وقال أحد المصادر، إن المناقشات الجارية "جادة"، لكن لم يتضح بعد إن كانت الصفقة ستشمل توريق إيرادات رسوم الطرق.

وأحجمت دائرة المالية لدبي عن التعليق، في حين لم ترد هيئة الطرق حتى الآن على طلب للتعقيب.

 

كما تقول المصادر، إن دبي تجري نقاشات مع البنوك بخصوص عدد من خيارات التمويل التي تشمل القروض والسندات الخاصة، إذ يواجه مركز التجارة والسياحة ولوجستيات النقل لمنطقة الشرق الأوسط تباطؤا قد يكون الأشد منذ أزمة ديون 2009 التي عصفت باقتصاده.

ويقول المحللون، إن تفشي الفيروس قد يكلف دبي من 5-6% من إجمالي ناتجها المحلي في 2020.

 

وجددت الأزمة أيضا بواعث القلق حيال عبء ديون الإمارة، وقد تجبر دبي على طلب دعم خارجي مماثل، لحبل الإنقاذ الذي أمدتها به أبوظبي الغنية بالنفط، بعد أزمة 2009.

وفي الأسبوع الماضي، خفضت وكالة "موديز" تصنيفها الإئتماني لشركة "موانئ دبي العالمية"، درجتين إلى "Baa3"، وهي أقل درجة في النطاق الاستثماري، وذلك بسبب تنامي الدين.

 

وخفضت أيضا تصنيفها لـ"هيئة كهرباء ومياه دبي".

وينظر مستثمرون عديدون إلى تصنيفات الكيانات شبه الحكومية في دبي، كمؤشر على الوضع الإئتماني للحكومة نفسها، لأن دبي غير مصنفة من أي من الوكالات الرئيسية. 

 

وأوضحت وكالة، " موديز"  أن النمو السلبي والآثار المالية، ستكون أكثر حدة في دبي، بسبب اعتمادها على قطاعي السياحة والنقل.

 

وترى الوكالة أن ديون الكيانات المرتبطة بحكومة دبي، ما تزال أكثر عرضة للمخاطر الكلية بسبب حيازتها في قطاعات العقارات والنقل والسياحة.

 

في المقابل، تركز الكيانات المرتبطة بحكومة أبوظبي بشكل أساسي، في قطاعات الهيدروكربونات، التي تواجه تحديات من انخفاض أسعار النفط ولكن لديها مراكز مالية قوية.

 

وتابع التقرير: "نمو الاقتصاد غير النفطي في الإمارات كان يعاني حتى قبل تفشي كورونا، بسبب مجموعة من العوامل الدورية والهيكلية، والتي من المرجح أن تتفاقم بسبب التداعيات التي صاحبت انتشار الفيروس".


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

"العربية للطيران" الإماراتية تسجل خسارة فصلية بقيمة 239 مليون درهم

ما هي تداعيات "كورونا" على الاستقلال السياسي والاقتصادي لدبي عن أبوظبي؟

أزمة كورونا والربيع العربي الجديد