أحدث الإضافات

فوكس نيوز: الإمارات عرقلت اتفاقا بوساطة أميركية لإنهاء الأزمة الخليجية الأسبوع الماضي
"طيران الإمارات" تستغني عن مزيد من الطيارين والموظفين لمواجهة أزمة السيولة
"هيومن رايتس وونش": الإمارات تحكم على عماني بالسجن مدى الحياة في محاكمة جائرة
"الأخبار" اللبنانية تزعم : تعز وشبوه سجلتا أول احتكاك تركي إماراتي باليمن
مندوب ليبيا في الأمم المتحدة: لا نقبل وجود الإمارات في حواراتنا السياسية
تعزيز أنظمة التجسس والمراقبة على الأفراد في الإمارات بدعوى مواجهة كورونا
الإخوان المسلمون وقضية الاجتثاث
عن كتاب «قراءة استراتيجية في السيرة النبوية»
كيف تستخدم الإمارات الأخبار الزائفة لصناعة دور تركي في اليمن؟!
“إمباكت” تشير لتجاوزات الإمارات حول حماية حقوق وخصوصية مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي
هبوط بورصتي دبي وأبوظبي إثر مخاوف من أزمة مالية جديدة
دايلي بيست: 90 مقالة لشخصيات وهمية بأمريكا تروك للإمارات وتحرض ضد تركيا وقطر
ضاحي خلفان يشيد بالاستعمار البريطاني للخليج ويلمح لعدم إماراتية الجزر الثلاث
المغرب يعين سفيراً جديداً في الإمارات وسط فتور للعلاقة بين البلدين
كورونا "تعري" الحكومات العربية

الإمارات ترفض المخططات الإسرائيلية لضم أراض فلسطينية

إيماسك - وكالات

تاريخ النشر :2020-05-10

 

أعلنت الإمارات، رفضها مخططات (إسرائيل) لضم أراض فلسطينية في الضفة الغربية، وفرض السيادة الإسرائيلية عليها.

 

وأعرب وزير الخارجية الإماراتي "عبدالله بن زايد"، الأحد، في بيان، عن قلق بلاده البالغ ورفضه لما تضمنه برنامج الحكومة الإسرائيلية الجديدة، من خطط وإجراءات لضم أراض فلسطينية.

 

وقال البيان، إن "هذه الخطوة الأحادية الجانب غير قانونية، وتقوض فرص السلام، وتتعارض مع كافة الجهود التي يبذلها المجتمع الدولي للوصول إلى حل سياسي دائم، ووفقًا للقرارات الدولية ذات الصلة".

 

وأكد أن "مسار عملية السلام في الشرق الأوسط التي ننشدها جميعا واضح ومعروف، وقد أرسته المبادئ الدولية المتفق عليها لحل القضية الفلسطينية، وإنهاء الاحتلال الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية".

كما جدد تأكيد الإمارات أن أي خطوات أحادية الجانب، تعيق وتعرقل فرص السلام الدائم الذي نطمح إلى تحقيقه.

 

كما أعلن "بن زايد"، رفض تصريحات رئيس الوزراء الإسرائيلي "بنيامين نتنياهو"، التي أشار فيها إلى قبول عربي ضمني بهذه الخطوات، معتبرا أنها "تجافي الواقع، وتنافي حقيقة الموقف العربي".

 

ولفت إلى أن "الإجماع العربي معلن وثابت في القرارات الصادرة عن جامعة الدول العربية، وتم التأكيد عليه في العديد من الاجتماعات الوزارية العربية".

 

وكان "نتنياهو"، أعرب في وقت سابق، عن ثقته في أن الولايات المتحدة ستمنح (إسرائيل) موافقتها، خلال شهرين، للمضي قدما في الضم الفعلي لأجزاء من الضفة الغربية المحتلة.

 

وصدّق المستشار القضائي للحكومة الإسرائيلية "أفيخاي مندلبليت"، على قرار الحكومة بمصادرة أراضي الحرم الإبراهيمي في مدينة الخليل بالضفة الغربية، من دائرة الأوقاف الإسلامية الفلسطينية.

 

وتشير تقديرات فلسطينية، إلى أن الضم الإسرائيلي، سيصل إلى ما هو أكثر من 30% من مساحة الضفة الغربية.

وحذر الفلسطينيون مرارا من أن الضم سينسف فكرة حل الدولتين من أساسها.

 

والاسبوع الماضي أكدت لانا نسيبة سفيرة الإمارات بالأمم المتحدة أنها لا تعارض تعاون بلادها مع دولة الاحتلال الإسرائيلي في مواجهة أزمة فيروس كورونا.

جاء ذلك خلال لقاء عبر الفيديو نظمته اللجنة اليهودية الأمريكية ونقله الصحفي الإسرائيلي باراك رافيد عبر صفحته بـ"تويتر".

 

وقالت نسيبة إنها "قرأت خبرا عن تمكن علماء إسرائيليين من إيجاد علاج محتمل لفيروس كورونا"، وعبرت عن ذلك بالقول: "إنه مثير جدا  لمنطقتنا".

 

وردا على سؤال من الصحفي الإسرائيلي حول إن كانت تعرف عن وجود تعاون بين الإمارات و "إسرائيل" في مواجهة كورونا، قالت نسيبة إنها "لا تعرف ذلك"، وأضافت: "أنا متأكدة من وجود مجال لمثل هذا التعاون، ولا أعتقد أننا سنعارضه".


وكتب الصحفي الإسرائيلي: "بين إسرائيل والإمارات العربية المتحدة، لا توجد علاقات دبلوماسية رسمية، ولكن هناك تحالف سري لأكثر من 25 عاما".


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

الضم الإسرائيلي: خيارات وأبعاد

بين واشنطن وإسرائيل مجرّد تصويب للأولويات

ليست صفقة قرن بل وثيقة استسلام

لنا كلمة

المظلمة التي لم تنتهِ

لم تكن محاكمة مجموعة "الإمارات 94" مظلمة عادية في دولة كثرت فيها المظالم والأوجاع، بل نقطة فاصلة في تاريخ الإمارات وسلطتها الحاكمة عندما استغل جهاز الأمن كل الظروف الإقليمية والمحلية للانقضاض على مؤسسات الدولة وبناء… ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..