أحدث الإضافات

“إمباكت” تشير لتجاوزات الإمارات حول حماية حقوق وخصوصية مستخدمي مواقع التواصل الاجتماعي
هبوط بورصتي دبي وأبوظبي إثر مخاوف من أزمة مالية جديدة
دايلي بيست: 90 مقالة لشخصيات وهمية بأمريكا تروك للإمارات وتحرض ضد تركيا وقطر
ضاحي خلفان يشيد بالاستعمار البريطاني للخليج ويلمح لعدم إماراتية الجزر الثلاث
المغرب يعين سفيراً جديداً في الإمارات وسط فتور للعلاقة بين البلدين
كورونا "تعري" الحكومات العربية
رسالة الرياض الأخيرة للكويت ومسقط
الإمارات تعلن إنشاء أكبر محطة توليد كهرباء بالغاز بتكلفة 1.14مليار دولار
مسؤول يمني يطالب أبوظبي "رفع يدها" عن عن موانئ ونفط بلاده
ميدل إيست آي: العلاقة بين أبوظبي وتل أبيب أكثر من “زواج مصلحة”
مركز كارنيغي للشرق الأوسط: دبي مصدر جذب لعمليات غسيل الأموال والفاسدين
صحيفة فرنسية: تحركات لأبوظبي لشراء صحافيين في فرنسا للترويج لرؤيتها لشرق أوسط سلطوي
ليبيا في لجة "نظام دولي" متضعضع تماما
تحالف الثورة المضادة والتوظيف الفوضوي للأيديولوجيا
معتقل عُماني بسجون الإمارات بتهمة التخابر مع قطر يضرب عن الطعام

اجتماع وزاري بين الخليج وأوروبا في الدوحة

تاريخ النشر :2015-05-24

يعقد بالدوحة الأحد (24|5)، الاجتماع الوزاري المشترك الرابع والعشرون بين دول "مجلس التعاون الخليجي" والاتحاد الأوروبي، لبحث العلاقات الخليجية الأوروبية، والتطورات على الساحة الإقليمية والدولية. 

يأتي الاجتماع غداة اجتماع تنسيقي لوزراء خارجية دول مجلس التعاون، عقد مساء السبت، في أحد فنادق الدوحة برئاسة وزير خارجية قطر، خالد بن محمد العطية، التي تترأس بلاده الدورة الحالية للمجلس.

ونقلت وكالة الأنباء القطرية الرسمية عن العطية قوله، عقب الاجتماع التنسيقي، إنه تم خلاله "بحث العلاقات بين دول المجلس والاتحاد الأوروبي، وكيفية تطويرها والمضي بها قدما، لاسيما ما يتعلق منها بموضوع التجارة الحرة وترتيباتها، وغير ذلك من الموضوعات التي تتعلق بالعلاقات الثنائية بين الجانبين الخليجي والأوروبي".

وأوضح أن الاجتماع التنسيقي ناقش القضايا الإقليمية، خاصة تطورات الأوضاع في العراق وليبيا وسوريا واليمن، مؤكدا وجود توافق في الآراء بين دول مجلس التعاون حيال هذه القضايا التي تم التنسيق بشأنها.

ويناقش الاجتماع الخليجي الأوروبي، المرتقب في وقت لاحق اليوم،  العلاقات بين مجلس التعاون والاتحاد الأوروبي والتعاون القائم بين الجانبين المنبثق عن اتفاقية التعاون المشترك التي أبرمت عام 1988، كما سيبحث الاجتماع تطورات القضايا على الساحة الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك.

وعقدت الدورة الثالثة والعشرون للمجلس المشترك بين دول مجلس التعاون ولاتحاد الأوروبي في العاصمة البحرينية المنامة في 30 يونيو / حزيران 2013، وجرى خلالها بحث الأزمة السورية، ونووي إيران، بجانب دعم وتشجيع حماية الاستثمارات المشتركة.

وكان المجلس الأعلى لدول مجلس التعاون وافق في ديسمبر / كانون الأول 1987 على الدخول في مفاوضات رسمية مع الدول الأوروبية؛ بهدف الوصول إلى اتفاقية مبدئية بمثابة إطار للتعاون بين الجانبين.

وفي 15 يونيو / حزيران 1988، تم التوقيع على الاتفاقية الإطارية للتعاون المشترك بين دول المجلس والجماعة الأوروبية، ودخلت حيز التنفيذ في بداية عام 1990.

ونصت الاتفاقية الإطارية للتعاون بين دول المجلس والاتحاد الأوربي على تشكيل مجلس مشترك يضم وزراء خارجية الطرفين يجتمع سنوياً بشكل دوري، وقد عقد المجلس الوزاري المشترك حتى عام 2013 ثلاثة وعشرين اجتماعاً ، كان أولها في مسقط بسلطنة عمان في 17 مارس / آذار 1990، وآخرها في المنامة في 30 يونيو/ حزيران 2013 . بالإضافة إلى ذلك ، يعقد الجانبان اجتماعاً سـنوياً في نيويورك على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة.

 وقد أشارت اتفاقية التعاون بين دول المجلس والاتحاد الأوربي (1988) في مادتها الحادية عشرة ، إلى أن الاتفاقية تهدف إلى "تشجيع وتطوير وتنويع المبادلات التجارية بين الطرفين المتعاقدين إلى أكبر مستوى ممكن، وأن الطرفين سيدخلان في مفاوضات للوصول إلى اتفاق يهدف إلى توسيع التجارة وفقاً لأحكام الإعلان المشترك الملحق بهذه الاتفاقية".

وبدأت المفاوضات في عام 1991، إلا أنها لم تكن تسير بشكل منتظم، ونظراً لعدم وجود أي تقدم في المفاوضات، قامت دول المجلس في ديسمبر / كانون الأول 2008 بتعليق المفاوضات مع الموافقة على الطلب الأوروبي باستمرار المشاورات بين الجانبين إلى حين توفر أرضية مشتركة لاستئناف المفاوضات.


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

الخليج بين الضم أو قيام إمارات عربية فلسطينية

دراسة إسرائيلية: مخطط الضم لن يؤثر على التعاون الأمني مع دول الخليج

تراجع حيازات دول الخليج من السندات الأمريكية بـ31 مليار دولار