أحدث الإضافات

الجيش الليبي يرصد طيرانا إماراتيا وروسيا فوق سرت ومصراتة
الإمارات تسجل 716 إصابة جديدة بفيروس كورونا وإجراءات جديدة للدخول والخروج من أبوظبي
تصاعد الإشتباكات بين القوات الحكومة ومليشيات مدعومة إماراتياً في تعز جنوب اليمن
الإمارات تقر هيكلاً حكومياً جديداً وسط تصاعد الأزمة الاقتصادية
خبير أمريكي: الإمارات على أعتاب انعكاسات خطيرة لأنشطتها وسياساتها في المنطقة
لا لشرعية تمرد القوة والانفصال
أبوظبي علناً مع نتنياهو ضد فلسطين!
تحركات أمريكية لوقف تهريب نفط إيران لفنزويلا عبر الإمارات
إيطاليا تمدد حظر بيع السلاح للسعودية والإمارات بسبب حرب اليمن
العفو الدولية: الإمارات دولة غير منفتحة ولا ترد على مراسلاتنا منذ سنوات
الجيش الليبي يضبط سفينة إماراتية تزود طيران حفتر بالوقود
السعودية... عرّاب الفوضى في اليمن
أوطانٌ كصخرةٍ على منحدر
الإمارات تسمح للمواطنين والمقيمين بالسفر وفق اشتراطات صحية
سبعة أعوام على محاكمة "قضية الإمارات 94"... استمرار لنهج القمع والتنكيل وتكريس للقبضة الأمنية

شركات رقابة أمنية تحظى بنمو ملحوظ في الإمارات وعلاقة جيدة مع الحكومة

إيماسك- الإمارات71

تاريخ النشر :2016-10-22

تخظى شركات رقابة أمنية متخصصة بالأمن الإلكتروني نموا ملحوظا، وهو الأمر الذي عكسته تصريحات  الرئيس التنفيذي لشركة "دارك ماتر"، فيصل البناي، التي كشف فيها عن توقيع شراكات مع مشغلي الاتصالات بوصفها الشركة الإماراتية العالمية، المتخصصة بالأمن الإلكتروني، والتي تستهدف تحقيق نمو لأعمالها عام 2017 في الإمارات ودول الخليج بنسبة 200%، مقارنة بعام 2016.

 

وبحسب البناي فإن الحكومة الإماراتية ترى "تزايدا في التهديدات الإلكترونية"، وقال إن "مستويات تعقيدها جعل الإمارات من أكثر دول المنطقة اهتماما بخطورة هذه التهديدات، إذ باتت الإمارات تخصص مليارات الدراهم للوقاية من الهجمات الإلكترونية، المتصاعدة سنوياً وبصورة مخيفة".

 

وتصف هذه الشركة الأمنية نفسها بأنها “شريك موثوق” لحكومة الإمارات، وتقول على موقعها الإلكتروني بأنها “الشركة الوحيدة في المنطقة التي لديها عدد قليل من النخبة”.

 

وأوضح أن "دارك ماتر" لديها كوادر عالمية متخصصة، قوامها نحو 400 خبير عالمي ومتخصص بالحماية ضد الهجمات المعلوماتية، مشيراً إلى ضرورة أن يكون تحصين الأمن الإلكتروني في صلب المشروعات الرقمية، لضمان سلامة الشبكات الرقمية، وجميع الأطراف المتصلة بها.

 

وقال الرئيس التنفيذي لشركة دارك ماتر، نقلاً عن "صوت الإمارات"، السبت، أن رفع مستوى الوعي بمشهد التهديدات الإلكترونية، الذي يزداد تعقيداً وبالخطوات التي يمكن اتخاذها لتطوير دفاعات أقوى ضد تلك التهديدات بات ضرورة قصوى.

 

وأكد البناي أن "دارك ماتر" لم تلحظ أي تراجع في إنفاق الإمارات على أمن المعلومات، مشيراً إلى النمو المطرد في الإنفاق على هذا الجانب الذي لا يمكن الاستغناء عنه في ظل تنامي الهجمات الموجهة للدولة سنوياً، التي تستهدف التخريب أو طلب الفدية أو سرقة الأموال.

 

ولفت إلى أن القطاع الحكومي في الإمارات يمثل 90% من إجمالي أعمال الشركة، في حين تتركز أعمال الشركة على القطاعات المالية والطاقة والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

تعيين مدير جديد لـ"دارك ماتر" بعد تأكيد مؤسسها التجسس على سكان الإمارات

قانون خليجي موحد لمكافحة الإرهاب والنشاط على شبكات التواصل

أهم ما تناولته الصحافة ومراكز الأبحاث الأجنبية عن الإمارات خلال شهر (يوليو)

لنا كلمة

المظلمة التي لم تنتهِ

لم تكن محاكمة مجموعة "الإمارات 94" مظلمة عادية في دولة كثرت فيها المظالم والأوجاع، بل نقطة فاصلة في تاريخ الإمارات وسلطتها الحاكمة عندما استغل جهاز الأمن كل الظروف الإقليمية والمحلية للانقضاض على مؤسسات الدولة وبناء… ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..