أحدث الإضافات

سياسة "البقلاوة".. لماذا تواجه الإمارات اتهامات في واشنطن بالتأثير في انتخابات 2016؟!
الميليشيات الموالية للإمارات تحتشد في أبين لمنع قوات الحكومة اليمنية من التقدم لعدن
قطر: نجري مباحثات مع السعودية بعيداً عن المطالب الـ13
حكم بسجن مسئول منظمة ممولة إماراتياً في الأردن بتهمة إثارة النعرات ومس هيبة الدولة
3 طائرات إماراتية محملة بالسلاح تصل كردستان العراق سرا
صحيفة إيطالية: بوتين يتحالف مع السعودية والإمارات للسيطرة على ليبيا والانتقام من "الناتو"
لحظة الخليج تظهر أنه ليس نفطا
الإندبندنت: الدور الروسي بليبيا يهدد مصالح مصر والإمارات
وسائل إعلام إماراتية تحرض على الرئيس التونسي
قرقاش: ملتزمون بوحدة الخليج تحت قيادة السعودية
المونيتور: الاقتصاد وليس فزاعة إيران هو من سينهي الأزمة الخليجية
الحوثيون يسقطون ثالث طائرة للتحالف السعودي الإماراتي خلال 24 ساعة
نحو إدارة عربية شاملة لإدارة الحكم والموارد
العدالة الاجتماعية بين الإسلام والغرب
طحنون بن زايد يستقبل السفير التركي في أبوظبي

شركات رقابة أمنية تحظى بنمو ملحوظ في الإمارات وعلاقة جيدة مع الحكومة

إيماسك- الإمارات71

تاريخ النشر :2016-10-22

تخظى شركات رقابة أمنية متخصصة بالأمن الإلكتروني نموا ملحوظا، وهو الأمر الذي عكسته تصريحات  الرئيس التنفيذي لشركة "دارك ماتر"، فيصل البناي، التي كشف فيها عن توقيع شراكات مع مشغلي الاتصالات بوصفها الشركة الإماراتية العالمية، المتخصصة بالأمن الإلكتروني، والتي تستهدف تحقيق نمو لأعمالها عام 2017 في الإمارات ودول الخليج بنسبة 200%، مقارنة بعام 2016.

 

وبحسب البناي فإن الحكومة الإماراتية ترى "تزايدا في التهديدات الإلكترونية"، وقال إن "مستويات تعقيدها جعل الإمارات من أكثر دول المنطقة اهتماما بخطورة هذه التهديدات، إذ باتت الإمارات تخصص مليارات الدراهم للوقاية من الهجمات الإلكترونية، المتصاعدة سنوياً وبصورة مخيفة".

 

وتصف هذه الشركة الأمنية نفسها بأنها “شريك موثوق” لحكومة الإمارات، وتقول على موقعها الإلكتروني بأنها “الشركة الوحيدة في المنطقة التي لديها عدد قليل من النخبة”.

 

وأوضح أن "دارك ماتر" لديها كوادر عالمية متخصصة، قوامها نحو 400 خبير عالمي ومتخصص بالحماية ضد الهجمات المعلوماتية، مشيراً إلى ضرورة أن يكون تحصين الأمن الإلكتروني في صلب المشروعات الرقمية، لضمان سلامة الشبكات الرقمية، وجميع الأطراف المتصلة بها.

 

وقال الرئيس التنفيذي لشركة دارك ماتر، نقلاً عن "صوت الإمارات"، السبت، أن رفع مستوى الوعي بمشهد التهديدات الإلكترونية، الذي يزداد تعقيداً وبالخطوات التي يمكن اتخاذها لتطوير دفاعات أقوى ضد تلك التهديدات بات ضرورة قصوى.

 

وأكد البناي أن "دارك ماتر" لم تلحظ أي تراجع في إنفاق الإمارات على أمن المعلومات، مشيراً إلى النمو المطرد في الإنفاق على هذا الجانب الذي لا يمكن الاستغناء عنه في ظل تنامي الهجمات الموجهة للدولة سنوياً، التي تستهدف التخريب أو طلب الفدية أو سرقة الأموال.

 

ولفت إلى أن القطاع الحكومي في الإمارات يمثل 90% من إجمالي أعمال الشركة، في حين تتركز أعمال الشركة على القطاعات المالية والطاقة والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

تعيين مدير جديد لـ"دارك ماتر" بعد تأكيد مؤسسها التجسس على سكان الإمارات

قانون خليجي موحد لمكافحة الإرهاب والنشاط على شبكات التواصل

أهم ما تناولته الصحافة ومراكز الأبحاث الأجنبية عن الإمارات خلال شهر (يوليو)

لنا كلمة

العيد الوطني.. سياسات الماضي وبناء المستقبل

يحتفيّ الشعب الإماراتي بعيده الوطني لتأسيس الاتحاد، إنها 48 عاماً يوم قرر الآباء المؤسسون بناء دولة من الإخوة والمودة والدولة الرشيدة الطموحة. في ذكرى عهد ووفاء، ذكرى دموع الفرح والحياة والاتحاد عندما لبى شيوخ الدولة… ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..