أحدث الإضافات

تزايد البطالة بين شباب الإمارات.. تصاعد الانتقادات يقابله "حلول عقيمة"
تصاعد الاشتباكات في شبوة بين ميليشيات مدعومة إماراتياً والقوات الحكومية
تراجع الأصول الأجنبية لمصرف الإمارات المركزي 2.1%
"سي.أن.أن" : تصدع التحالف السعودي الإماراتي في اليمن وتأثيره على إدارة ترامب
أوساط مغربية تتهم الإمارات بالدعم الإعلامي لجبهة البوليساريو
 محمد بن زايد يبحث هاتفياً مع ماكرون وميركل التطورات في المنطقة
الثورات العربية لم تبدأ بعدُ
الدور الإماراتي في دعم تحركات روسيا لاستعادة نفوذها في اليمن
عن اليمن: الصراع بالوكالة
الإمارات تنفي دعم الانفصاليين وتتهم حكومة اليمن بالفشل
ميدل إيست آي: تقرير إماراتي سري ينتقد رد السعودية على هجمات الطائرات المسيرة الحوثية
ناقلة نفط إيرانية تتجه عبر دبي إلى سوريا رغم الحظر الأمريكي
الحكومة اليمنية تطالب الرئيس هادي بوقف مشاركة الإمارات في التحالف
هيومن رايتس ووتش تتهم تحالف السعودية والإمارات بالتورط بجرائم حرب عبر قتل عشرات الصيادين اليمنيين
إعادة إحياء "الصناعة الجهادية" في جنوب اليمن

الإمارات تسرح مئات العمال الموريتانيين من الداخلية

ايماسك- متابعة خاصة:

تاريخ النشر :2017-02-01


قالت وكالة أنباء موريتانية إن دولة الإمارات قامت بتسريح مئات العمال الموريتانيين من وظائفهم بوزارة الداخلية الإماراتية، وطلبت مغادرتهم البلاد قبل نهاية مارس/آذار.

 

ولم يعرف أسباب هذا القرار المفاجئ من السلطات التي بدأت تعتمد خلال السنوات الخمس الماضية، على رجال أمن من جنسيات أفريقية ولاتينية تدين بالمسيحية، بسبب ما قيل انه تعاطف من رجال الأمن المسلمين مع المحتجزين ورفضهم عمليات التعذيب الممنهجة في السجون.

 

وأضافت وكالة "الأخبار" الموريتانية المستقلة: "أبلغت شركة "حماية" المتعاقدة مع الداخلية الإماراتية مئات الموريتانيين العاملين فيها بإنهاء عقوده وتسريحهم من العمل قبل نهاية مارس المقبل".

 

وأبلغت الشركة التي يقدر عدد العاملين الموريتانيين فيها بالمئات "عمالها بضرورة إنهاء إجراءات إنهاء عملهم نهاية مارس/آذار وذلك بناء على رسالة من الداخلية الإمارتية وصلت الشركة المتعاقدة معها منذ حوالي عقد ونصف".

ودعت الشركة عمالها (الأربعاء الأول من فبراير/شباط) لتوقيع وثائق لإنهاء تعاملها معهم، ومنحتهم مهلة للمغادرة قبل إلغاء إقاماتهم.

وقالت الوكالة: "وجد المئات من الموريتانيين أنفسهم في وضعية صعبة، بسبب التسريح المفاجئ من العمل، وذلك في ظل بعض الأسر هناك، ودراسة أبنائهم في المدارس هناك، إضافة لتحمل بعضهم لقروض من البنوك في الإمارات، وضيق الوقت الممنوح لهم لتسوية أوضاعهم قبل إلغاء إقاماتهم".

 


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

عن اليمن: الصراع بالوكالة

الدور الإماراتي في دعم تحركات روسيا لاستعادة نفوذها في اليمن

 محمد بن زايد يبحث هاتفياً مع ماكرون وميركل التطورات في المنطقة

لنا كلمة

رسائل من مراكز المناصحة

أفرجت الدولة عن ثلاثة من أحرار الإمارات الذين قضوا سنوات في مراكز المناصحة بعد إتمام فترة اعتقالهم! هم الأحرار: أسامة النجار وبدر البحري وعثمان الشحي. بقي 9 أخرين في هذه المراكز سيئة السمعة. ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..