أحدث الإضافات

قناة العربية تحذف تغريدة عن تصريحات لعبدالله بن زايد تتهم إيران بهجمات الفجيرة
عضو مجلس النواب الأمريكي إلهان عمر: للسعودية والإمارات يد في قمع الشعوب الساعية للحرية
وزير خارجية الإمارات يوقع مع نظيره القبرصي اتفاقية للتعاون الشامل بين البلدين
الإمارات ترحل 5 مطلوبين في هجمات “عيد الفصح” بسريلانكا
هل يمكن أن تستفيد إيران من استهداف الناقلات؟
موقع "ذا إنترسبت" يتهم الإمارات بمحاولة قرصنته بعد الكشف عن مشروع "ريفن" للتجسس
قائد عسكري يمني يتهم الإمارات بالتخطيط لانقلاب في عدن عبر "المجلس الانتقالي الجنوبي"
الإمارات على وشك بناء قاعدة عسكرية في "النيجر".. الأهداف والمآلات
هل إيران متورطة في تفجير الناقلتين؟
مواجهة الأخطاء 
"العدل الدولية" ترفض دعوى من الإمارات ضد قطر
منصور بن زايد يستقبل رئيس وزراء اليمن
إيران تتهم السعودية والإمارات باعتماد "دبلوماسية التخريب" وتأجيج التوتر بالمنطقة
مركز دراسات مغربي: الإعلام اليميني الإسباني بوابة أبوظبي في الحرب ضد الرباط
صحيفة"التايمز" تحذر من مخاطر بيع شركة عقارات بدبي جنسية "مولدوفا" الأوروبية

انتقادات واسعة لقرار سلطان الجابر إنهاء خدمات خمسة آلاف موظف من "أدنوك" الإماراتية

سلطان أحمد الجابر

إيماسك - وكالات

تاريخ النشر :2017-02-07

 

أثار قيام شركة بترول أبوظبي الوطنية "أدنوك" بإنهاء خدمات الآلاف من العاملين في قطاع النفط، جدلا واسع النطاق، وهاجم مغردون على مواقع التواصل الاجتماعي سلطان أحمد الجابر مدير عام الشركة، قائلين إنه "أنهى خدمات نحو 5000 شخص من العاملين بالشركة بشكل عشوائي".

في المقابل قال آخرون إن هذا القرار من شأنه أن يؤدي إلى إزالة ما وصفوه بـ"الترهل الكبير "الموجود الشركة.

وقال الموقع الإخباري "إيلاف" نقلا عن مؤيدين للقرار، "هناك موظفين غير أكفاء يحصلون على رواتب مرتفعة غير متناسبة مع قدراتهم وإمكانياتهم، فضلا عن وجود آخرين مهملين في أعمالهم ولم يقوموا بواجباتهم الوظيفية كما ينبغي"، على حد زعمهم.

لكن رد الكثير من خبراء الإدارة والموارد البشرية على قرار الجابر والتبريرات التي يتم ترويجها لقرار يمس الآلاف دفعة واحدة دون مراعاة أية جوانب اجتماعية أو اقتصادية وفي منتصف العام الدراسي حيث آلاف الطلاب الذين ينتمون لألاف الموظفين الذين تم تسريحهم.

واعتبر منتقدو القرار أن ما يسوقه الجابر من مبررات حول ترهل الشركة أو عدم كفاءة الموظفين تتحمل مسؤوليته الركة التي من واجبها إعادة هيكية الموفين من خلال تاهيلهم  وتطوير قدراتهم وإعادة توزيعهم على مختلف الوظائف في الشركةبدل القيام بفصلهم من العمل، معتبرن أن قرار فصلهم ياتي للتغطية على خسارة الشركة نتيجة انخفاض أسعار النفط وازدياد النفقات الخارجية التي تنفقها الدولة في خدمة حلفائها من نظام الانقلاب في مصر و قوات حفتر في ليبيا على حساب موازنة الشعب الإماراتي.

يشار أن الجابر وحده يشغل نحو 20 وظيفة ومنصب في الدولة في إحدى صور تركيز السلطة بيد محدودة من المسؤولين، حيث يشغل منصب مجموعة حقائب مهمة هي النفط والإعلام ورئيس مجلس إدارة شركة أبوظبي للموانئ، ومدير عام جائزة زايد لطاقة المستقبل، ومدير عام شركة ادنوك، ورئيس المكتب التنسيقي للمشاريع التنموية الإماراتية في مصر، ورئيس مجلس إدارة المجلس الوطني للإعلام منذ عام 2015 والرئيس التنفيذي لشركة أبوظبي لطاقة المستقبل "مصدر" التي تم تأسيسها عام 2006. والمبعوث الخاص لدولة الإمارات لشؤون الطاقة وتغير المناخ، وعضو المجلس الأعلى للبترول في الإمارات.

كما يشغل الجابر منصب رئيس مجلس إدارة سكاي نيوز عربية، والرئيس التنفيذي لقطاع الطاقة في شركة مبادلة للتنمية وعمل مساعدا لوزير الخارجية للتغير المناخي وشؤون الطاقة.


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

قطر تفرض قيودا على نشاط فرع بنك أبوظبي الأول في الدوحة

حكم قضائي بإلزام بنك إماراتي بتسليم وثائق مالية إلى قطر

الحوثيون يبثون لقطات لهجوم على مطار أبو ظبي عام 2018 ( فيديو)

لنا كلمة

مواجهة الأخطاء 

تفقد المجتمعات قدرتها على مواجهة الأخطار في ظِل سلطة تحترف الدعاية الرسمية وتغطي على الأحداث والجرائم بغربال من الأكاذيب وأساليب تحسين السمعة.  ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..