أحدث الإضافات

تزايد البطالة بين شباب الإمارات.. تصاعد الانتقادات يقابله "حلول عقيمة"
تصاعد الاشتباكات في شبوة بين ميليشيات مدعومة إماراتياً والقوات الحكومية
تراجع الأصول الأجنبية لمصرف الإمارات المركزي 2.1%
"سي.أن.أن" : تصدع التحالف السعودي الإماراتي في اليمن وتأثيره على إدارة ترامب
أوساط مغربية تتهم الإمارات بالدعم الإعلامي لجبهة البوليساريو
 محمد بن زايد يبحث هاتفياً مع ماكرون وميركل التطورات في المنطقة
الثورات العربية لم تبدأ بعدُ
الدور الإماراتي في دعم تحركات روسيا لاستعادة نفوذها في اليمن
عن اليمن: الصراع بالوكالة
الإمارات تنفي دعم الانفصاليين وتتهم حكومة اليمن بالفشل
ميدل إيست آي: تقرير إماراتي سري ينتقد رد السعودية على هجمات الطائرات المسيرة الحوثية
ناقلة نفط إيرانية تتجه عبر دبي إلى سوريا رغم الحظر الأمريكي
الحكومة اليمنية تطالب الرئيس هادي بوقف مشاركة الإمارات في التحالف
هيومن رايتس ووتش تتهم تحالف السعودية والإمارات بالتورط بجرائم حرب عبر قتل عشرات الصيادين اليمنيين
إعادة إحياء "الصناعة الجهادية" في جنوب اليمن

بعد أحداث مطار عدن.. أبوظبي تقيل قائد قوات الحزام الأمني باليمن

إيماسك - وكالات

تاريخ النشر :2017-02-18

دفعت الأحداث الأخيرة بمحيط مطار عدن الدولي بالقوات الإماراتية في عدن إلى إقالة قائد قوات الحزام الأمني في المدينة «نبيل المشوشي» وتعيين «منير اليافعي» الملقب بـ(أبو اليمامة) بدلا منه، دون إبداء مزيدا من الأسباب، بحسب ما ذكرته مصادر عسكرية للقدس العربي.

 

واستنكر طيف واسع من اليمنيين هذا الإجراء كونه يؤكد أن هذه القوات صنيعة إماراتية على حد تعبيرهم، وولاءها ليس لليمن وإنما لمن أوجدها ومولها ودربها وزودها بعقيدة قتالية غير يمنية، على حد قولهم.

وتزامنت الأنباء عن التغييرات الإماراتية في قيادة الحزام، مع إعلان مصدر مسؤول في مطار عدن أن شركة طيران «اليمنية»، ستستأنف رحلاتها إلى المطار ابتداء من الأحد المقبل، بعد توقف دام لأسبوع، عقب أحداث الأحد الماضي.

وكانت عدن، التي تتخذ منها الحكومة الشرعية «عاصمة مؤقتة»، قد شهدت توتراً أمنياً الأحد، بعد تصاعد الخلافات بين قوات الحماية الرئاسية الموالية لـ«عبد ربه منصور هادي»، وأخرى تتولى حماية مطار عدن الدولي، وتدعمها الإمارات.

وجرى تداول أنباء عن لقاء بين هادي وولي ولي العهد السعودي، محمد بن سلمان، وولي عهد أبوظبي، محمد بن زايد، لبحث التطورات الأمنية التي شهدتها عدن، لكن هذا الاجتماع لم يعقد حتى الآن.

ولاحتواء الأزمة، وجه الرئيس اليمني، الأحد، قوات الحماية الرئاسية بالانسحاب من محيط المطار، وأرسل وفداً إلى أبوظبي، يضم مدير مكتب الرئاسة «عبدالله العليمي»، وقائد قوات الحماية الرئاسية «ناصر عبدربه منصور هادي» (نجل الرئيس).

وعكست الأزمة صراعاً بين طرفين في عدن، الأول هو الحكومة الشرعية، والآخر هو القوى العسكرية والأمنية المدعومة من الإمارات، والتي تولت واجهة عمليات التحالف العربي في جنوب اليمن، وكانت المشرف الأول على الترتيبات السياسية والعسكرية والأمنية في مدينة عدن ومحيطها، بعد تحريرها من الانقلابيين خلال شهري يوليو/تموز وأغسطس/آب 2015.

وتتولّى قوات الحرس الرئاسي، والتي يقودها «ناصر عبدربه منصور هادي» (نجل الرئيس)، حماية قصر معاشيق، حيث يقيم الرئيس والحكومة ومناطق أخرى في عدن، وسعت لاستلام المطار، من القوة العسكرية التي تتولى حمايته، منذ تحرير عدن من الحوثيين، وتدعمها الإمارات.

 


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

عن اليمن: الصراع بالوكالة

الدور الإماراتي في دعم تحركات روسيا لاستعادة نفوذها في اليمن

"سي.أن.أن" : تصدع التحالف السعودي الإماراتي في اليمن وتأثيره على إدارة ترامب

لنا كلمة

رسائل من مراكز المناصحة

أفرجت الدولة عن ثلاثة من أحرار الإمارات الذين قضوا سنوات في مراكز المناصحة بعد إتمام فترة اعتقالهم! هم الأحرار: أسامة النجار وبدر البحري وعثمان الشحي. بقي 9 أخرين في هذه المراكز سيئة السمعة. ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..