أحدث الإضافات

معاريف: السعودية والإمارات طالبتا ترامب بعدم ضرب إيران
الجيش اليمني يستعيد عتق بمحافظة شبوة بعد معارك مع قوات مدعومة إماراتيا
سفير يمني : الإمارات أشد خطورة علينا من إيران
قطر تعلن استمرارها في مقاضاة الإمارات أمام منظمة التجارة العالمية
تزايد البطالة بين شباب الإمارات.. تصاعد الانتقادات يقابله "حلول عقيمة"
تصاعد الاشتباكات في شبوة بين ميليشيات مدعومة إماراتياً والقوات الحكومية
تراجع الأصول الأجنبية لمصرف الإمارات المركزي 2.1%
"سي.أن.أن" : تصدع التحالف السعودي الإماراتي في اليمن وتأثيره على إدارة ترامب
أوساط مغربية تتهم الإمارات بالدعم الإعلامي لجبهة البوليساريو
 محمد بن زايد يبحث هاتفياً مع ماكرون وميركل التطورات في المنطقة
الثورات العربية لم تبدأ بعدُ
الدور الإماراتي في دعم تحركات روسيا لاستعادة نفوذها في اليمن
عن اليمن: الصراع بالوكالة
الإمارات تنفي دعم الانفصاليين وتتهم حكومة اليمن بالفشل
ميدل إيست آي: تقرير إماراتي سري ينتقد رد السعودية على هجمات الطائرات المسيرة الحوثية

موقع يمني: أبوظبي تؤسس كتائب سرية في عدن والضالع لمواجهة "الشرعية"

ايماسك- متابعة خاصة:

تاريخ النشر :2017-02-21

 

نشر موقع إخباري يمني تقريراً يزعم أن الإمارات تقوم بعملية تجنيد سري ليمنيين في محافظتي عدن والضالع جنوبي اليمن، بهدف مواجهة محتملة مع الحكومة الشرعية.

وقال موقع "الخبر" اليمني إن التجنيد يجري منذ أيام في المحافظتين، ونقل عن مصادره قولها: إن قوة كبيرة يجري تدريبها واعدادها في جبل حديد “شرق عدن” وداخل معسكرات الحزام الامني بعدن بتمويل وإشراف الامارات".

وأشار الموقع إلى أن أبوظبي تمول أيضاً تدريبات لمقاتلين في الضالع وتتبع محافظ محافظة عدن عيدروس قاسم الزبيدي، ومدير امن عدن شلال علي شايع.

 

وحسب المصادر فان التجنيد السري يأتي في إطار صراع الجناح الذي تدعمه الإمارات على حساب سلطة الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي والحكومة الشرعية المحاصرة في معاشيق؛ كما ان ذلك التحشيد والتجنيد يأتي بهدف فرض الانفصال بقوة السلاح وفي أحسن الأحوال فدرالية بإقليمين.

وقال الموقع إن ثمة استغراب من مراقبين سياسيين ومحللين إزاء سلبية الموقف السعودي التي تقف موقف المتفرج من صراع جناح الإمارات في عدن مع الحكومة الشرعية ومما يخطط له.

 

ولم تستبعد المصادر أن الهدف من ذلك التجنيد كقوة موازية هو سعى الامارات والحراك الموالي لها لتركيع الرئيس “هادي” بالقوة العسكرية ليصبح رهن اشارتهم كون أمنه بات بأيديهم، ناهيك عن اجباره على تمرير مصالح الإمارات والحراك والتي في مقدمتها الانفصال وفرض الرؤية التي يرونها تخدم تلك المصالح.

واعتبرت المصادر أن الامارات والقوات الموالية لها في عدن تسعى الى تكرار سيناريو الحوثي الذي عمد الى فرض قراراته على الرئيس “هادي” عقب اجتياحه لصنعاء، عام 2014م، ولكن بأدوات مختلفة.


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

عبد الخالق عبدالله مهاجماً الحكومة اليمنية: لا تستحق دولاراً واحداً

مجلس الوزراء اليمني: الإمارات تتحمل كامل المسؤولية عن انقلاب عدن

وكالة روسية: هادي يتراجع عن قرار بطرد الإمارات من اليمن بعد تدخل سعودي

لنا كلمة

رسائل من مراكز المناصحة

أفرجت الدولة عن ثلاثة من أحرار الإمارات الذين قضوا سنوات في مراكز المناصحة بعد إتمام فترة اعتقالهم! هم الأحرار: أسامة النجار وبدر البحري وعثمان الشحي. بقي 9 أخرين في هذه المراكز سيئة السمعة. ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..