أحدث الإضافات

قناة العربية تحذف تغريدة عن تصريحات لعبدالله بن زايد تتهم إيران بهجمات الفجيرة
عضو مجلس النواب الأمريكي إلهان عمر: للسعودية والإمارات يد في قمع الشعوب الساعية للحرية
وزير خارجية الإمارات يوقع مع نظيره القبرصي اتفاقية للتعاون الشامل بين البلدين
الإمارات ترحل 5 مطلوبين في هجمات “عيد الفصح” بسريلانكا
هل يمكن أن تستفيد إيران من استهداف الناقلات؟
موقع "ذا إنترسبت" يتهم الإمارات بمحاولة قرصنته بعد الكشف عن مشروع "ريفن" للتجسس
قائد عسكري يمني يتهم الإمارات بالتخطيط لانقلاب في عدن عبر "المجلس الانتقالي الجنوبي"
الإمارات على وشك بناء قاعدة عسكرية في "النيجر".. الأهداف والمآلات
هل إيران متورطة في تفجير الناقلتين؟
مواجهة الأخطاء 
"العدل الدولية" ترفض دعوى من الإمارات ضد قطر
منصور بن زايد يستقبل رئيس وزراء اليمن
إيران تتهم السعودية والإمارات باعتماد "دبلوماسية التخريب" وتأجيج التوتر بالمنطقة
مركز دراسات مغربي: الإعلام اليميني الإسباني بوابة أبوظبي في الحرب ضد الرباط
صحيفة"التايمز" تحذر من مخاطر بيع شركة عقارات بدبي جنسية "مولدوفا" الأوروبية

موقع يمني: أبوظبي تؤسس كتائب سرية في عدن والضالع لمواجهة "الشرعية"

ايماسك- متابعة خاصة:

تاريخ النشر :2017-02-21

 

نشر موقع إخباري يمني تقريراً يزعم أن الإمارات تقوم بعملية تجنيد سري ليمنيين في محافظتي عدن والضالع جنوبي اليمن، بهدف مواجهة محتملة مع الحكومة الشرعية.

وقال موقع "الخبر" اليمني إن التجنيد يجري منذ أيام في المحافظتين، ونقل عن مصادره قولها: إن قوة كبيرة يجري تدريبها واعدادها في جبل حديد “شرق عدن” وداخل معسكرات الحزام الامني بعدن بتمويل وإشراف الامارات".

وأشار الموقع إلى أن أبوظبي تمول أيضاً تدريبات لمقاتلين في الضالع وتتبع محافظ محافظة عدن عيدروس قاسم الزبيدي، ومدير امن عدن شلال علي شايع.

 

وحسب المصادر فان التجنيد السري يأتي في إطار صراع الجناح الذي تدعمه الإمارات على حساب سلطة الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي والحكومة الشرعية المحاصرة في معاشيق؛ كما ان ذلك التحشيد والتجنيد يأتي بهدف فرض الانفصال بقوة السلاح وفي أحسن الأحوال فدرالية بإقليمين.

وقال الموقع إن ثمة استغراب من مراقبين سياسيين ومحللين إزاء سلبية الموقف السعودي التي تقف موقف المتفرج من صراع جناح الإمارات في عدن مع الحكومة الشرعية ومما يخطط له.

 

ولم تستبعد المصادر أن الهدف من ذلك التجنيد كقوة موازية هو سعى الامارات والحراك الموالي لها لتركيع الرئيس “هادي” بالقوة العسكرية ليصبح رهن اشارتهم كون أمنه بات بأيديهم، ناهيك عن اجباره على تمرير مصالح الإمارات والحراك والتي في مقدمتها الانفصال وفرض الرؤية التي يرونها تخدم تلك المصالح.

واعتبرت المصادر أن الامارات والقوات الموالية لها في عدن تسعى الى تكرار سيناريو الحوثي الذي عمد الى فرض قراراته على الرئيس “هادي” عقب اجتياحه لصنعاء، عام 2014م، ولكن بأدوات مختلفة.


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

جيوبوليتيكال فيوتشرز: التصادم بين التحركات الإماراتية والسعودية في اليمن يهدد تحالفهما

اتهامات للقوات الإماراتية في عدن بعرقلة انعقاد مجلس النواب اليمني

مظاهرات في عدن ضد الحكومة اليمنية استجابة لدعوات "المجلس الانتقالي"المدعوم إماراتياً

لنا كلمة

مواجهة الأخطاء 

تفقد المجتمعات قدرتها على مواجهة الأخطار في ظِل سلطة تحترف الدعاية الرسمية وتغطي على الأحداث والجرائم بغربال من الأكاذيب وأساليب تحسين السمعة.  ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..