أحدث الإضافات

الاتحاد الدولي للمحامين يطالب الإمارات بالإفراج عن الدكتور الركن
إنتليجنس أون لاين: أبوظبي تستعين بشركة أمريكية - إسرائيلية لتعزيز قدراتها الإلكترونية
سيناريوات حربية بموازاة "استراتيجية ترامب" ضد إيران
قرقاش يهاجم قطر ويتهمها بالتخبط ومحاولة خطب ود إيران وواشنطن
توسيع الحكومة بإدارات جديدة.. التقشف على الشعب والحكومة توسع النفقات
تعديل وزاري بالإمارات.. تعيين 7 وخروج 4 واستحداث «الذكاء الاصطناعي»
أنباء عن اعتقال الإمارات لنجل وزير الدفاع السوري السابق
الخطوط القطرية والإماراتية ضمن أفضل 5 شركات طيران في العالم
طائرات سعودية تصل الإمارات للمشاركة في تمرين مركز الحرب الجوي الصاروخي
الدول الصغيرة بين بناء الذات والبحث عن النفوذ
الإعلام الرسمي في دور البائع بالدين لجهاز أمن الدولة
الإمارات تجدد دعمها لاستراتيجية أمريكا في التعامل مع سياسات إيران
رئيس طاجيكستان يبحث مع وزير الاقتصاد الإماراتي إنشاء صندوق استثمار مشترك
الإمارات تدين التفجير الإرهابى فى أفغانستان
محافظ تعز يتهم أبوظبي بعرقلة تحرير المدينة

شخصيتان يمنيتان تنسحبان من تشكيلة المجلس الجنوبي

إيماسك- وكالات

تاريخ النشر :2017-05-13

 

أعلن اثنان أحدهما وزير بالحكومة اليمنية الشرعية، ورد اسمهما في تركيبة" المجلس الانتقالي الجنوبي" عن موقفهما من هذا الكيان الذي شكله اللواء عيدروس الزبيدي، محافظ عدن المقال. 

وقال وزير الاتصالات وتقنية المعلومات، المهندس لطفي باشريف إنه لاعلاقة له بهذا المجلس. 
وأكد الوزير بالحكومة اليمنية في بيان توضيحي أصدره مساء الجمعة، أنه مع الشرعية المتمثلة بالرئيس عبدربه منصور هادي ومع المبادرة الخليجية، ومخرجات مؤتمر الحوار الوطني والقرار الأممي 2216.

ولفت باشريف إلى تأكيد استمراره في عمله كوزير للاتصالات في الحكومة التي يرأسها أحمد عبيد بن دغر. 

من جهته، قال الشيخ، عبدالله بن عيسى آل عفرار، ابن سلطان المهرة وسقطرى سابقا، إن أي تشكيل وأي مشروع ليكون حاملا سياسيا للقضية الجنوبية، لا يأتي بالخروج على القيادة الشرعية التي يمثلها الرئيس هادي، وإنما بالتمسك بالعمل معها. 

وأضاف في بيان له الجمعة، أنه من الداعمين لقضية الجنوب، التي طالب بأن يكون لها حامل سياسي موحد وجامع لكل أبناء المحافظات الجنوبية، بمختلف انتماءاتهم وتوجهاتهم دون إقصاء، بل يحترم خياراتهم المشروعة. 

ويشكل انسحاب باشريف وآل عفرار من تشكيلة المجلس الجنوبي، ضربة موجعة لمحافظ عدن المقال اللواء الزبيدي، ووزير الدولة المحال للتحقيق، هاني بن بريك اللذين يوصفان بـ"حليفي الإمارات "في الجنوب اليمني. 


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

قوى سياسية يمنية تندد بحملة اعتقالات تنفذها قوات أمنية مدعومة إماراتيا لقيادات حزب الإصلاح

لماذا خفت صوت المجلس الانفصالي بعدن؟

فشل المساعي الإماراتية لتشكيل "حزام أمني" في مأرب باليمن

لنا كلمة

رأي الغالبية الساحقة في الإمارات

نشر معهد واشنطن للدراسات نتائج استطلاع للرأي العام الإماراتي، أشار فيه إلى أنَّ هناك بونٌ شاسع بين السياسة الخارجية للدولة وبين رأي الإماراتيين. ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..