أحدث الإضافات

قطر تطالب بتعليق عضوية الإمارات والسعودية في مجلس حقوق الإنسان
لا خوف على أجيال المستقبل العربي
واشنطن تدعو الإمارات والسعودية لقبول مقترح الحوثي حول ميناء الحديدة
تسريب جديد للمعتقلة الإماراتية أمينة العبدولي يكشف تعرضها للتعذيب في سجون أبوظبي
عبد الخالق عبدالله يروج لدعوات "المجلس الانتقالي" لاستقلال جنوب اليمن بعد معركة الحديدة
قراءة سريعة بخطة غريفيث باليمن
وزير النفط الإماراتي: اتفاق أوبك على زيادة الإنتاج مليون برميل يومياً بدءاً من يوليو
بعد أكثر من عام على إندلاعها...الأزمة الخليجية تدخل طور القضاء الدولي
تغييرات أمنية واسعة بتونس بعد كشف محاولة للانقلاب بدعم من أبوظبي
يعتقد أنها مصرية وإماراتية...طائرات بدون طيار تقصف "الهلال النفطي" لصالح قوات حفتر
"مبادلة الإماراتية" تشتري 10% من امتياز حقل شروق للغاز في مصر
الإمارات تنفي إدارتها لسجون سرية في جنوب اليمن
لم يعُد لإيران ما تكسبه سوى إطالة الحرب في اليمن
جامعة اكسفورد تستنكر استغلال اسمها من قبل مركز أبحاث حكومي في الإمارات
ثلاثة أهداف لفريق "الصفقة النهائية"

شخصيتان يمنيتان تنسحبان من تشكيلة المجلس الجنوبي

إيماسك- وكالات

تاريخ النشر :2017-05-13

 

أعلن اثنان أحدهما وزير بالحكومة اليمنية الشرعية، ورد اسمهما في تركيبة" المجلس الانتقالي الجنوبي" عن موقفهما من هذا الكيان الذي شكله اللواء عيدروس الزبيدي، محافظ عدن المقال. 

وقال وزير الاتصالات وتقنية المعلومات، المهندس لطفي باشريف إنه لاعلاقة له بهذا المجلس. 
وأكد الوزير بالحكومة اليمنية في بيان توضيحي أصدره مساء الجمعة، أنه مع الشرعية المتمثلة بالرئيس عبدربه منصور هادي ومع المبادرة الخليجية، ومخرجات مؤتمر الحوار الوطني والقرار الأممي 2216.

ولفت باشريف إلى تأكيد استمراره في عمله كوزير للاتصالات في الحكومة التي يرأسها أحمد عبيد بن دغر. 

من جهته، قال الشيخ، عبدالله بن عيسى آل عفرار، ابن سلطان المهرة وسقطرى سابقا، إن أي تشكيل وأي مشروع ليكون حاملا سياسيا للقضية الجنوبية، لا يأتي بالخروج على القيادة الشرعية التي يمثلها الرئيس هادي، وإنما بالتمسك بالعمل معها. 

وأضاف في بيان له الجمعة، أنه من الداعمين لقضية الجنوب، التي طالب بأن يكون لها حامل سياسي موحد وجامع لكل أبناء المحافظات الجنوبية، بمختلف انتماءاتهم وتوجهاتهم دون إقصاء، بل يحترم خياراتهم المشروعة. 

ويشكل انسحاب باشريف وآل عفرار من تشكيلة المجلس الجنوبي، ضربة موجعة لمحافظ عدن المقال اللواء الزبيدي، ووزير الدولة المحال للتحقيق، هاني بن بريك اللذين يوصفان بـ"حليفي الإمارات "في الجنوب اليمني. 


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

زيارة وزير الداخلية اليمني للإمارات ومستقبل الترتيبات الأمنية في عدن

قرقاش رداً على احتجاجات عدن:الإساءات التي تطال الإمارات ما هي إلا تصرفات السفيه العاجز

احتجاجات في عدن ضد أبوظبي إثر اعتقال قيادي في المقاومة بعد انتشار عبارات ضد الوجود الإماراتي

لنا كلمة

عيد عائلات المعتقلين 

إنه "العيد" عيد فطرٍ مبارك عليكم جميعاً وتقبل الله منا ومنكم صالح الأعمال. هو عيد فرحة وسعادة بالنسبة للجميع لكن عائلات المعتقلين السياسيين في سجون جهاز أمن الدولة، هو تذكار للوجه والمعاناة، عشرات السنوات وهم… ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..