أحدث الإضافات

القدس ومواجهة التطبيع
الإمارات تدين الإنفجار الإرهابى بمدينة نيويورك الأمريكية
الإمارات تستضيف اجتماع اللجنة الرباعية الدولية حول اليمن
الإمارات تتبرع بـ 55 مليون درهم لدعم برامج التعليم لوكالة "الأونروا" في غزة
الحكومة اليمنية تقود مفاوضات لحسم معركة تعز... وتحركات إماراتية بمدن الساحل بالتنسيق مع نجل "صالح"
الصهيونية على خطا النازية
«السقوط العربي» في مسألة القدس!
بريطانيا تطالب الإمارات برفع الحصار عن اليمن
الثقة بالإعلام الإماراتي أرقام تخالف الواقع
التحالف الذي لم يستفد من درس مقتل صالح
الإمارات تطبق ضريبة القيمة المضافة على رسوم استقدام العمالة
عبدالله بن زايد يستقبل وزيري الخارجية البريطاني والياباني ويبحث مع كل منها العلاقات المشتركة
الإمارات تتولى رئاسة دورة 2018 لمنظمة "الأوبك"
سلطت الضوء على مأساة عائلة سيرلانكية بالإمارات..."الغارديان": نظام الكفيل للعمالة الأجنبية أشبه بالعبودية
قرار ترامب وبطيئو التعلّم

اتفاق جديد يسمح للولايات المتحدة إرسال المزيد من القوات إلى الإمارات

ايماسك- متابعة خاصة:

تاريخ النشر :2017-05-17


قالت وزارة الدفاع الأمريكية إن بلادها وقعت اتفاقا جديدا معدلا للتعاون الدفاعي مع الإمارات العربية المتحدة يمكن أن يسمح لواشنطن بإرسال مزيد من القوات والعتاد إلى الإمارات.

وتتواجد بالفعل قوات أمريكية في قاعدة الظفرة تصل إلى 5000 جندي أمريكي. في وقت تنتشر القوات الإماراتية في قواعد عسكرية خارج البلاد!

وقال كريستوفر شيرود المتحدث باسم البنتاجون إن الاتفاق، يحل محل اتفاق يرجع إلى العام 1994 بما يعكس بشكل أفضل "النطاق الواسع للتعاون العسكري بين الإمارات العربية المتحدة والولايات المتحدة في الوقت الحالي".

 

وناقش وزير الدفاع الأمريكي جيم ماتيس، الذي يؤيد تعزيز العلاقات مع دول الخليج، الاتفاق مع الشيح محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي في البيت الأبيض يوم الاثنين.

وقال البنتاجون إن الاتفاق وُقع في الثامن مايو أيار لكن لم يتم الكشف عنه إلا في الساعات الأربع والعشرين الماضية.

وقال ماتيس في بيان عقب المحادثات "يمثل الاتفاق فصلا جديدا في شراكتنا ويعكس نطاق وعمق التعاون المستمر بيننا".

وماتيس قائد سابق للقيادة المركزية الأمريكية التي تشرف على العمليات العسكرية الأمريكية في المنطقة. وتبنى ماتيس بشكل أكثر انفتاحا وجهة نظر دول الخليج بأن إيران خصم استراتيجي بالشرق الأوسط.

وتأمل دول الخليج العربية أن تكبح إدارة ترامب ما تراه هذه الدول تزايدا في دعم إيران لجماعات مسلحة متحالفة معها في سوريا والعراق واليمن ولبنان وللشيعة في البحرين والمنطقة الشرقية المنتجة للنفط بالسعودية.

وزادت إدارة ترامب بالفعل منذ توليه السلطة التعاون مع الإمارات في اليمن ضد تنظيم القاعدة. وتبدو بشكل متزايد أيضا أكثر ميلا لدعم التحالف الذي تقوده السعودية ضد المقاتلين الحوثيين في اليمن المتحالفين مع إيران.

وتنفي إيران تقديم دعم مالي وعسكري للحوثيين.

 

ورفض المتحدث باسم البنتاجون شيرود تحديد حجم الوجود الأمريكي الحالي في الإمارات أو قول ما إذا كان اتفاق 1994 أو الاتفاق الدفاعي الجديد يتضمن قيودا على عدد القوات الأمريكية التي يمكن أن تتمركز في الإمارات.

لكن شيرود وصف الاتفاق بأنه إطار عمل يوضح "حجم وشروط الوجود العسكري الأمريكي داخل البلاد".

وتابع قوله "هذا سيتيح للجيش الأمريكي القدرة على الاستجابة بسلاسة أكبر لعدد من السيناريوهات داخل وحول الإمارات العربية المتحدة عند الضرورة". ولم يذكر مزيدا من التفاصيل.


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

البنتاغون يعلن عن صفقة لبيع الإمارات صواريخ أمريكية بملياري دولار

البنتاجون يعلن عن صفقات سلاح بـ7 مليارات مع الإمارات و 3 دول عربية

البنتاغون يتعاقد مع شركة إماراتية للشرائح الذكية

لنا كلمة

القدس ومواجهة التطبيع

من الجيد أنَّ تعود هذه القضية الوجودية للعرب والمسلمين إلى الواجهة، فهي القضية الأولى والأكثر جمعاً مهما اختلفت الرؤى في كل القضايا المحلية والعربية المتداخلة؛ ومع كل هذا الوجع العربي من أحوال الشعوب متفرقة فسوريا… ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..