أحدث الإضافات

القدس ومواجهة التطبيع
الإمارات تدين الإنفجار الإرهابى بمدينة نيويورك الأمريكية
الإمارات تستضيف اجتماع اللجنة الرباعية الدولية حول اليمن
الإمارات تتبرع بـ 55 مليون درهم لدعم برامج التعليم لوكالة "الأونروا" في غزة
الحكومة اليمنية تقود مفاوضات لحسم معركة تعز... وتحركات إماراتية بمدن الساحل بالتنسيق مع نجل "صالح"
الصهيونية على خطا النازية
«السقوط العربي» في مسألة القدس!
بريطانيا تطالب الإمارات برفع الحصار عن اليمن
الثقة بالإعلام الإماراتي أرقام تخالف الواقع
التحالف الذي لم يستفد من درس مقتل صالح
الإمارات تطبق ضريبة القيمة المضافة على رسوم استقدام العمالة
عبدالله بن زايد يستقبل وزيري الخارجية البريطاني والياباني ويبحث مع كل منها العلاقات المشتركة
الإمارات تتولى رئاسة دورة 2018 لمنظمة "الأوبك"
سلطت الضوء على مأساة عائلة سيرلانكية بالإمارات..."الغارديان": نظام الكفيل للعمالة الأجنبية أشبه بالعبودية
قرار ترامب وبطيئو التعلّم

حضور بارز لقيادات موالية لإيران في جنوب اليمن

إيماسك - وكالات

تاريخ النشر :2017-05-26

 

تتزايد التساؤلات حول الحضور الإيراني في الأزمة اليمنية لا سيما في جنوب اليمن، بالقدر ذاته الذي يثيره الطموح الإماراتي وتواجدها في تلك المنطقة الغنية بالموارد.

ويكشف هذا الحضور تواجدا لرجالات في جنوب اليمن محسوبة على إيران دربها حزب الله اللبناني، وفق مصدر يمني في عدن، كشف لـ"عربي21" جانبا من هذا الأمر، مشيرا إلى علاقة شخصيات مهمة في جنوب اليمن بإيران ترتبط باللواء عيدروس الزبيدي.

وتثار التساؤلات حول قائد لواء الحماية التابع لمحافظ مدينة عدن المقال اللواء الزبيدي، وأين تلقى دورات تدريبية في المجال العسكري.

كشف مصدر يمني من عدن، في تصريح لموقع " عربي 21"  فضل عدم نشر اسمه، أن قائد لواء الحماية التابع للزبيدي، المكنى بـ"أبي عمر"، يعدّ من الشخصيات العسكرية المهمة في الحراك الجنوبي التي دربها حزب الله اللبناني.
 
وقال إن اسم هذا القائد الحقيقي "إسماعيل الضالعي"، وهو أحد القيادات الحراكية التي تدربت في لبنان، الأمر الذي يكشف حجم الحضور الإيراني في جنوب اليمن.

ويتمركز لواء الحماية التابع للزبيدي، محافظ عدن المقال، في جبل حديد في المدينة الساحلية عدن، التي تتخذ منها الحكومة الشرعية مقرا لها.

وفي تشرين الأول/ أكتوبر 2014، قال الزبيدي في تصريح نقلته صحيفة “الطريق” الصادرة من عدن -مغلقة حاليا- إن إيران تدعمهم لاستعادة الدولة الجنوبية، التي كانت موجودة قبل عام 1990 (الوحدة اليمنية). 

وأوضح أنه وقع على اتفاق مع طهران في بيروت، وشارك بتجنيد أكثر من 400 جنوبي يمني، وتدريبهم هناك.

وكان الرئيس اليمني عبد ربه منصور هاجي، أقال اللواء الزبيدي من منصبه محافظا لعدن، في نهاية نيسان/أبريل الماضي، إلا أن الرجل الذي برز حليفا للإمارات، تمرد على القرار، وأعلن عن تشكيل "مجلس الحكم الانتقالي" لإدارة الجنوب. 


وكان أعلن عن المجلس في بيان تلاه يوم 11 من أيار/ مايو الجاري، لإدارة وتمثيل الجنوب داخليا وخارجيا برئاسته، وعضوية ابن بريك، وأكثر من 20 شخصية جنوبية، بينهم وزراء ومحافظون، واعتبرت هذه الخطوة "انقلابا ثانيا" على الحكومة الشرعية.


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

الزبيدي المقرب من أبوظبي يهددبـ"اجتثاث" حزب الإصلاح من جنوب اليمن

وزير النقل العراقي السابق يمتلك «سعفة» بجزيرة النخلة بالإمارات

في أول ظهور له بعد زيارته أبوظبي...الزبيدي يعلن حظر نشاط الإخوان المسلمين جنوب اليمن

لنا كلمة

القدس ومواجهة التطبيع

من الجيد أنَّ تعود هذه القضية الوجودية للعرب والمسلمين إلى الواجهة، فهي القضية الأولى والأكثر جمعاً مهما اختلفت الرؤى في كل القضايا المحلية والعربية المتداخلة؛ ومع كل هذا الوجع العربي من أحوال الشعوب متفرقة فسوريا… ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..