أحدث الإضافات

الإمارات تستقبل وفد من رجال الأعمال السوريين
الكشف عن تصفية 23 معتقلاً في سجون الإمارات باليمن
"لوب لوج" : هكذا تسعى أبوظبي لتلميع صورتها دولياً بعد كشف إنتهاكاتها
 تقرير حكومي يمني يكشف انتهاكات واسعة من قبل السعودية والإمارات في المهرة باليمن
الجنوب الليبي بين مطرقة حفتر وسندان الإمارات
وزير الاقتصاد الإماراتي يرأس وفد بلاده في القمة العربية التنموية في لبنان
العرب بين ضياع المشروع وغياب الزعامة
مخاطر صراع النفوذ بين دول الخليج في منطقة القرن الأفريقي
الاتحاد الآسيوي يلزم أبوظبي بدخول الوفد الإعلامي القطري
اللجنة التنفيذية للمجلس الإماراتي السعودي تعقد اجتماعها الأول وتعلن عن سبع مبادرات مشتركة
التحالف السعودي الإماراتي يشن غارات جوية على مواقع للحوثيين في صنعاء
قناة "فيجوال بوليتكس": دبي على حافة أزمة اقتصادية كبيرة نتيجة قرارات أبوظبي السياسية (فيديو)
ترامب في 2019.. السؤال الكبير
إدارة ترامب واحتواء إيران
توقف ضخ وإنتاج النفط في شبوة اليمنية بعد اشتباكات بين محتجين وقوات موالية للإمارات

لماذا تتجاهل الصومال القاعدة العسكرية الإماراتية في "بربرة"؟!

ايماسك- خاص:

تاريخ النشر :2017-05-27

 

من الواضح أن الصومال باتت تتجاهل القاعدة العسكرية الإماراتية في منطقة "أرض الصومال" (بربرة) بعد أزمة حادة بين البلدين عند التوقيع عليها من حكومة "أرض الصومال" التي أعلنت انفصالها من جانب واحد عن الصومال عام 1991، ولم يتم الاعتراف بها حتى الآن.

 

وسبق أن تقدم رئيس الصومال الجديد «محمد عبد الله محمد فرماجو»، في فبراير/شباط الماضي بوساطة السعودية لإقناع الإمارات، بعدم المضي قدما في خطتها لإقامة قاعدة عسكرية في الجمهورية الانفصالية «أرض الصومال». وهو ما أثار غضب الإمارات التي استدعت السفير الصومالي لمناقشة ذلك.

لكن يبدو أن الأمور عادت إلى طبيعتها بعد قرابة 60 يوماً من توتر العلاقات بين البلدين.

وأطلقت الإمارات في ابريل/نيسان الماضي حملة مكافحة المجاعة في الصومال وصفتها بالكبرى، ومازالت الحملة مستمرة إلى اليوم، وسط ترحيب وشكر من الحكومة الصومالية، ما جعل محللين صوماليين يتساءلون عن ثمن "الصمت" الحكومي الصومالي. في وقت يتساءل نواب في برلمان "أرض الصومال" عن الثمن الذي قبضه المسؤولين لبناء القاعدة العسكرية في بلادهم.

 

وستكون القاعدة المقترحة في الصومال الثانية من نوعها للإمارات في أفريقيا، بعد تقارير عن وجود واحدة في إريتريا، الدولة الغامضة التي تقع على باب المندب والتي تقول مجموعة مراقبة تابعة للأمم المتحدة أنها تدعم حرب اليمن. كان مطار بربرة يستخدم بشكل مختلف من قبل الاتحاد السوفيتي والولايات المتحدة خلال الحرب الباردة، عندما تحول ولاء الصومال بين القوى العالمية.

 

وتقع بربرة على بعد 260 كيلومترا في خليج عدن حيث تشكل القوات الإماراتية جزءا من التحالف الذي تقوده السعودية ضد المتمردين الحوثيين في الحرب الأهلية في البلاد.

وقال المستشار الاقتصادي للرئيس احمد حسن ارو هاتفيا من هرجيسا، المدينة الرئيسية في أرض الصومال "إن القاعدة ستبدأ في المطار". "في وقت لاحق، إذا كانوا بحاجة إلى قاعدة بحرية يمكنهم القيام بهذا التمديد، ولكن سيتم التفاوض عليه."


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

وزير الاقتصاد الإماراتي يرأس وفد بلاده في القمة العربية التنموية في لبنان

الجنوب الليبي بين مطرقة حفتر وسندان الإمارات

توقف ضخ وإنتاج النفط في شبوة اليمنية بعد اشتباكات بين محتجين وقوات موالية للإمارات

لنا كلمة

بين السمعة واليقظة

تضع قضية أحمد منصور المعتقل في سجون جهاز أمن الدولة، الإمارات في حرّج أمام دول العالم الأخرى، فالدولة عضو في مجلس حقوق الإنسان يفترض أن تقوم بتعزيز أعلى معايير احترام حقوق مواطنيها، لكنها تستخدم هذه… ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..