أحدث الإضافات

وزير داخلية مصر في عهد مبارك متواجد في الإمارات
أردنيون يطالبون بالضغط على الإمارات للإفراج عن الصحفي تيسير النجار
الإمارات: بحث فرض عقوبات جديدة على قطر بما في ذلك طردها من من مجلس التعاون
"هآرتس" : مخطط إماراتي - مصري لإعادة دحلان إلى غزة بتعاون إسرائيلي
الأمم المتحدة تنتقد مطلب إغلاق "الجزيرة" وسفير الإمارات بموسكو يعتبره منطقيا لـ"عدم وجود صحافة حرة بالمنطقة"
وزير الخارجية القطري: مطالب دول الحصار قدمت لكي ترفض
هادي يطيح بمحافظي حضرموت وسقطرى وشبوة المقربين من الإمارات
إنهم يستهدفون حرية الإعلام
العادي الجديد في العلاقات الخليجية
زيارة بحاح.. عودة لمهمة أم إعداد لمرحلة؟
"العربية لحقوق الإنسان" تطالب بريطانيا بتعليق عقودها العسكرية مع الإمارات والسعودية ومصر
السعودية تعلن رفضها التفاوض مع قطر في قائمة المطالب
تحالف حقوقي يطالب الإمارات بإطلاق سراح الناشط أحمد منصور
القوات الإماراتية تعلن سيطرة الجيش اليمني على جبل مرثد الاستراتيجي
سفير الإمارات لدى موسكو: قطر لا تتجاوب مع المطالب والنتيجة ستكون عزلها

الإمارات تستخدم محاربة واشنطن "للقاعدة" في اليمن للتخلص من حزب الإصلاح

ايماسك- تقرير خاص:

تاريخ النشر :2017-05-29


تعتمد الولايات المتحدة الأمريكيَّة على معلومات مخابراتية تزودها الإمارات بشأن محاربة تنظيم القاعدة، فتستغل أبوظبي ذلك للتخلص من حزب التجمع اليمني للإصلاح، المحسوب على جماعة الإخوان المسلمين.

يقول موقع ميدل ايست مونيتور إن الولايات المتحدة الأمريكيَّة تستخدم الهجمات الجوية والعقوبات للتخلص من حزب الإصلاح، بناء على معلومات مخابراتية إماراتية.

 

 مضيفاً: "هناك وظيفة سياسية واضحة وراء التصعيد الأميركي في اليمن فيما يتعلق بالحرب على الإرهاب".

وازدادت الهجمات الأمريكية على الأشخاص المشتبه في صلتهم بالقاعدة خلال إدارة ترامب أكثر مما كانت عليه خلال إدارة أوباما.

وفي حديثه إلى قناة الجزيرة قال الباحث ياسين التميمي: "ما يجري اليوم في اليمن هو أن القوى الإقليمية تستخدم القاعدة والولايات المتحدة في الوقت نفسه من أجل شن حرب مزيفة على الإرهاب في ضد طرف ثالث في اليمن. وتمثل هذه القوى الإقليمية أبو ظبي".

 

وواصل الباحث: "اتخذت أبو ظبي موقفا ضد الشرعية في اليمن. وهي تسوي حساباتها مع أطراف يمنية تدعم ثورة 11 شباط / فبراير 2011، ولا سيما حزب الإصلاح ".

واكد أن الإمارات "تغطي عملياتها من خلال القيام بعمليات مشتركة مع الجيش الأميركي". مشيرا إلى أن "خطتها الأكثر خطورة تقسم اليمن". وقال إن العمليات الأمريكية تجري في مناطق تسيطر عليها الحكومة الشرعية في اليمن.

وتستخدم الولايات المتحدة الأمريكيَّة معلومات مخابراتية حصلت عليها من الإمارات في حربها ضد تنظيم القاعدة.

 

واتهم الكاتب اليمني مروان الغفوري، بمقال تداولته وسائل إعلام يمنية، المخابرات الإماراتية بالوقوف وراء ادارج الخزانة الامريكية لعدد من قيادات المقاومة في قائمة الإرهاب وداعميه.

واستدل الغفوري بتقرير نشرته صحيفة "الاتحاد" (الأحد 29 مايو/أيار) حيث سردت الصحيفة، بالتوازي، معلومات وقائمة أسماء عن الشخصيات اليمنية التي وضعتها الحكومة الأميركية في خانة الإرهاب خلال العامين الأخيرين.

 

وأشار الى أنه يمكن لأي قارئ محترف، استنتاج أمر مفزع، وهو أن الإمارات، فيما يبدو، هي من كانت تزود الولايات المتحدة بمعلومات عن أشخاص بعينهم، ممن لهم علاقة مع قطر أو سبق أن سافروا إليها، وتضغط في اتجاه اعتبارهم داعمين للإرهاب، سعياً منها لتوريط خصمها وجارها “قطر” في صراع مع الولايات المتحدة الأميركية.

 

 


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

تركيا: مطلب الدول التي تحاصر قطر بإغلاق القاعدة التركية هو "عدم احترام" لنا

تنظيم "قاعدة اليمن" يهاجم الإمارات ويتهمها بـ"اختلاق الفتن"

وسائل إعلام إماراتية تختلق تقريراً أمريكياً لمهاجمة قطر في اليمن

لنا كلمة

عيد فطر مبارك

يمر عيد الفطر المبارك في الإمارات وسط حالة من القمع وتكميم الأفواه، وأزمة بجوارنا الخليجي فرج الله عن هذا البلد وبلدان الخليج كل أزماتهم. ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..