أحدث الإضافات

موقع "ذا انترسيبت": رسائل العتيبة تكشف العلاقة السرية بين أبوظبي و تل أبيب

إيماسك - متابعات

تاريخ النشر :2017-06-03

 

نشر موقع "ذا انترسيبت" الأمريكي( theintercept)، الوثائق المسربة من البريد الإلكتروني الخاص بالسفير الإماراتي في الولايات المتحدة الأمريكية، يوسف العتيبة، بعد تعرضه للقرصنة أمس.

وكشفت الرسائل المسربة عن مدى العلاقة القوية التي تربط دولة الإمارات العربية المتحدة بإسرائيل عبر مؤسسة الدفاع عن الديمقراطيات الأمريكية، التي تتولى التنسيق الكامل بين الدولتين، ضد خصومهما المشتركة.

وأشار الموقع الأمريكي، إلى إنه في 10 مارس / آذار الماضي، أرسل الرئيس التنفيذي لدائرة الدفاع عن الديمقراطية، مارك دوبويتز بريدا إليكترونيا إلى كل من يوسف العتيبة، والمستشار الأقدم لقوات الدفاع عن الديمقراطية جون هانا - نائب مستشار الأمن القومي السابق لنائب الرئيس ديك تشيني – تحت عنوان "قائمة مستهدفة للشركات التي تستثمر في إيران والإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية".


وقال مارك دوبويتز، في نصر الرسالة: "عزيزي، السيد السفير، المذكرة المرفقة تفصل الشركات المدرجة في القائمة التي تتعامل مع إيران وتجري أعمالها مع الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية، وهي قائمة مستهدفة لوضع هذه الشركات على خيار التعاون معنا، كما ناقشنا".

وتتضمن مذكرة دوبويتز المرفقة قائمة طويلة من "الشركات غير الأمريكية التي لها عمليات في المملكة العربية السعودية أو الإمارات العربية المتحدة التي تتطلع إلى الاستثمار في إيران".

وتضم القائمة عددا من الشركات الدولية الكبرى بما فيها شركة إيرباص الفرنسية وشركة لوكويل الروسية.

ومن المفترض أن يتم تحديد الشركات بحيث يمكن لدولة الإمارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية الضغط عليها لثنيها عن الاستثمار في إيران، التي تشهد توسعا في الاستثمار الأجنبي بعد الاتفاق النووي لعام 2015.

وتظهر رسائل البريد الإلكتروني التي تم الاستيلاء عليها مستوى ملحوظا من التعاون الخلفي بين الإمارات ومركز أبحاث المحافظين الجدد الذي يموله الملياردير الموالي لإسرائيل، شيلدون أديلسون، الحليف لرئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو الذي يعد من أكبر المانحين السياسيين في الولايات المتحدة.


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

واشنطن والأزمة الخليجية

كيف تقوم أبوظبي بمواجهة "الإسلام المعتدل" في الولايات المتحدة الأمريكية؟!.. تسريبات العتيبة تجيب

" اللوبي الإماراتي" في واشنطن يروج لحملة الاعتقالات التي يفوم بها بن سلمان

لنا كلمة

جيش الظل

مثلما تبني الدولة قوة توسعية في ظل السعودية، هي تبني جيشاً من القوة العسكرية والأمنية والمخابراتية في البقعة الرمادية للاتحاد، وقد تكون هذه القوة مهددة ومقلقة لـ"شعب الاتحاد"، إذ أن بنائه لا يتم ضمن مؤسسة… ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..