أحدث الإضافات

القدس ومواجهة التطبيع
الإمارات تدين الإنفجار الإرهابى بمدينة نيويورك الأمريكية
الإمارات تستضيف اجتماع اللجنة الرباعية الدولية حول اليمن
الإمارات تتبرع بـ 55 مليون درهم لدعم برامج التعليم لوكالة "الأونروا" في غزة
الحكومة اليمنية تقود مفاوضات لحسم معركة تعز... وتحركات إماراتية بمدن الساحل بالتنسيق مع نجل "صالح"
الصهيونية على خطا النازية
«السقوط العربي» في مسألة القدس!
بريطانيا تطالب الإمارات برفع الحصار عن اليمن
الثقة بالإعلام الإماراتي أرقام تخالف الواقع
التحالف الذي لم يستفد من درس مقتل صالح
الإمارات تطبق ضريبة القيمة المضافة على رسوم استقدام العمالة
عبدالله بن زايد يستقبل وزيري الخارجية البريطاني والياباني ويبحث مع كل منها العلاقات المشتركة
الإمارات تتولى رئاسة دورة 2018 لمنظمة "الأوبك"
سلطت الضوء على مأساة عائلة سيرلانكية بالإمارات..."الغارديان": نظام الكفيل للعمالة الأجنبية أشبه بالعبودية
قرار ترامب وبطيئو التعلّم

المحكمة الاتحادية بالإمارات تثبت حكم السجن بحق الصحفي تيسير النجار

ايماسك -متابعات

تاريخ النشر :2017-06-19

 

أقرت المحكمة الاتحادية العليا إماراتية الاثنين حكما بالسجن بحق الصحفي الأردني تيسير النجار بعد إدانته بـ"إهانة رموز الدولة".

 

ونقلت وسائل إعلام أردنية عن ماجدة الحوراني زوجة الصحفي النجار قولها إن "المحكمة الاتحادية العليا" في أبو ظبي ثبتت الحكم بحق زوجها وردت الطعن الذي تقدم به موكله.

 

وكانت المحكمة الإماراتية، قضت في حكم تم استئنافه بالسجن 3 سنوات على النجار، وتغريمه 500 ألف درهم (نحو 100 ألف دينار أردني)، وإبعاده عن الدولة، عل خلفية منشور سابق له على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، انتقد فيه موقف الإمارات ومصر خلال العدوان الإسرائيلي على غزة عام 2014 حيث اعتبرته السلطات بمثابة إساءة لدولة الإمارات ، حيث تم توقيفه في الـ 13 كانون الأول (ديسمبر) 2015. 

 

وكان النجار يعمل في مؤسسة إعلامية بالإمارات، قبل أن تصدر النيابة في أبو ظبي أمرا باعتقاله، حيث احتجز في سجن الوثبة الصحراوي، بعد توقيفه في مطار أبو ظبي، بينما كان يستعد للسفر إلى عمان.


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

أردنيون يطالبون بالضغط على الإمارات للإفراج عن الصحفي تيسير النجار

منظمة تدعو الأردن التدخل لإنقاذ صحفي معتقل بالإمارات

هيومن رايتس تدعو الإمارات للإفراج عن صحافي أردني معتقل منذ عام

لنا كلمة

القدس ومواجهة التطبيع

من الجيد أنَّ تعود هذه القضية الوجودية للعرب والمسلمين إلى الواجهة، فهي القضية الأولى والأكثر جمعاً مهما اختلفت الرؤى في كل القضايا المحلية والعربية المتداخلة؛ ومع كل هذا الوجع العربي من أحوال الشعوب متفرقة فسوريا… ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..