أحدث الإضافات

الخلافات السعودية-الإماراتية تزعزع تحالفهما
"ميدل إيست آي" تتحدث عن دور أبوظبي والرياض في ازمة إستفتاء كردستان
موقع عبري: مؤتمر للتحالف الدولي بمشاركة قادة جيوش الإمارات والسعودية و "اسرائيل"
مجموعة إماراتية تتفاوض لشراء حصة قطرية في البنك العربي المتحد
كيف أثر اليمن في الأزمة الخليجية؟
25 مليار دولار الزيادة في أصول مصارف الإمارات
مصادر كويتية : القمة الخليجية باتت بحكم المؤجلة
جنوب اليمن.. أحلام الاستقلال ومأزق التبعية!
انطلاق مناورات عسكرية مشتركة بين الإمارات والسعودية بقاعدة الظفرة
تيلرسون يصل إلى الرياض لبحث الأزمة الخليجية
معتقلون يضربون عن الطعام بسجن تشرف عليه الإمارات في عدن
الإمارات تدين الحادث الإرهابي في صحراء الواحات في مصر
عبد الخالق عبدالله: زيارة تيلرسون حول الأزمة الخليجية ستكون خائبة
الغرب والمعايير المزدوجة مجدداً
(دراسة) نصف سكان الإمارات غارقون في بحر "الديون" وضريبة القيمة المضافة تزيد معاناتهم

واشنطن بوست: الإسلام الرسمي في الإمارات مرتبط بسلطة الدولة والخضوع لها

ايماسك- خاص:

تاريخ النشر :2017-06-29

 

نشرت صحيفة واشنطن بوست، تحليلاً، عن صراع الدول السُنية في وقت تستمر إيران بالفوز، كما حدث مؤخراً في حصار دولة قطر الخليجية. مشيرةً إلى أن الصراع الحقيقي لا يتعلق بإيران بل بفهم مختلف جدًا لكيفية ارتباط الإسلام السياسي بالدولة، قطر والإمارات والسعودية دول سنية ونظام الحكم ملكي، ومع ذلك مواقفهم مختلفة جدًا، كما أن تركيا ومصر، وهما أكبر جمهوريتين سنيتين، لكن على طرفي نقيض.

 

وقالت الصحيفة إن الإمارات بتحالفها مع السعودية، تمثل اتجاها ثالثا في الإسلام السياسي، والإسلام الرسمي في الإمارات مرتبط بسلطة الدولة والخضوع لها، وخلافا للمملكة، فإن الإماراتيين ليس لديهم طموح لنشر الإسلام خارج حدودهم، بل على النقيض فهي تدعم القوى المناهضة للإسلاميين في مصر وليبيا وأماكن أخرى.

 

 وأشارت إلى أن ذلك كان سبباً للإنضمام مصر مع الخليج، بالرغم من أنها كانت في الماضي مركز السياسة العربية، ولكن الآن، نظرًا لمشاكلها الاقتصادية والسياسية المحلية، تراجع دورها، الأزهر بالتأكيد لديه طموحات تتجاوز حدود مصر، ولكن ليس لديه القدرة المالية على تحدي المؤسسات السعودية.

 

 وقالت إنه لمن المثير للاهتمام أن نلاحظ أنَّ الإمارات قدّمت مبادرات نحو الأزهر، وربما تبحث تمويله لتحديها السلفية العالمية والإخوان المسلمين.

 

وأضافت إلى أن الرياض زعيمة الإسلام السني، ومنذ عهد بعيد المؤسسات الدينية شريك للنظام الملكي، ومشايخ السعودية أصبحوا حاليا بيروقراطيين حكوميين، ويدعون إلى التفسير الاجتماعي المتعمد وكره الأجانب للإسلام، ويسعون إلى نشر هذا التفسير في جميع أنحاء العالم الإسلامي لدعم النظام الملكي، وتقديم النصيحة بأن من واجب المسلمين إطاعة الحاكم.

 

وأشارت الصحيفة بالقول: "ولا يمكن للدول السنية أن تتصرف بصورة مجتمعة لأنهم رغم شعورهم جميعًا بالقلق إزاء إيران، فإنهم يرون بعضهم البعض تهديدًا محتملاً، ويعتبر المصريون والإماراتيون جماعة الإخوان تهديدًا كبيرًا؛ ولهذا تصر القاهرة وأبو ظبي على أن تغلق قطر قناة الجزيرة، فيما يشعر السعوديون بالقلق من أن الدوحة يمكنها التأثير في سياستها الداخلية، وتعبئ المعارضة ضد نظامها".

 

 وتضيف أن: "مصر غير راغبة في التخلي عن جهود السعودية لإسقاط بشار الأسد في سوريا لأنها تخشى أن تستفيد الجماعات الإسلامية مثل الإخوان، والسعودية لديها علاقات تاريخية مع جماعة الإخوان، لكنها ابتعدت عنها مؤخرًا، وترى الإسلام السياسي الانتخابي تهديدا محليا". مشيرةً إلى أن تركيا تشعر بالقلق من أن يؤدي الضغط الناجح على قطر إلى الضغط الإقليمي عليها.

 

وخلصت إلى أن "رؤية الرئيس ترامب لعالم سني متحدة مع الولايات المتحدة ضد إيران والإرهاب أمر غير محتمل، طالما أن الأنظمة السنية في الشرق الأوسط تتبنى وجهات نظر متباينة حول العلاقة بين الإسلام والسياسة".

المصدر

 


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

الأزهر والعلمانية

التعليم سلاح إيران في نشر التشيع

بيان الأزهر: تقديم المحلي على الإقليمي

لنا كلمة

رأي الغالبية الساحقة في الإمارات

نشر معهد واشنطن للدراسات نتائج استطلاع للرأي العام الإماراتي، أشار فيه إلى أنَّ هناك بونٌ شاسع بين السياسة الخارجية للدولة وبين رأي الإماراتيين. ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..