أحدث الإضافات

الجيش الليبي يرصد طيرانا إماراتيا وروسيا فوق سرت ومصراتة
الإمارات تسجل 716 إصابة جديدة بفيروس كورونا وإجراءات جديدة للدخول والخروج من أبوظبي
تصاعد الإشتباكات بين القوات الحكومة ومليشيات مدعومة إماراتياً في تعز جنوب اليمن
الإمارات تقر هيكلاً حكومياً جديداً وسط تصاعد الأزمة الاقتصادية
خبير أمريكي: الإمارات على أعتاب انعكاسات خطيرة لأنشطتها وسياساتها في المنطقة
لا لشرعية تمرد القوة والانفصال
أبوظبي علناً مع نتنياهو ضد فلسطين!
تحركات أمريكية لوقف تهريب نفط إيران لفنزويلا عبر الإمارات
إيطاليا تمدد حظر بيع السلاح للسعودية والإمارات بسبب حرب اليمن
العفو الدولية: الإمارات دولة غير منفتحة ولا ترد على مراسلاتنا منذ سنوات
الجيش الليبي يضبط سفينة إماراتية تزود طيران حفتر بالوقود
السعودية... عرّاب الفوضى في اليمن
أوطانٌ كصخرةٍ على منحدر
الإمارات تسمح للمواطنين والمقيمين بالسفر وفق اشتراطات صحية
سبعة أعوام على محاكمة "قضية الإمارات 94"... استمرار لنهج القمع والتنكيل وتكريس للقبضة الأمنية

حقوقيون بريطانيون: اعتداءات جنسية على المعتقلين بسجون الإمارات

إيماسك - متابعات

تاريخ النشر :2017-07-04

 

كشف حقوقيون بريطانيون ، عن العديد من الانتهاكات التي تمارس بحق المعتقلين في سجون الإمارات، والتي وصلت إلى حد الاعتداءات الجنسية.

وفي ندوة بالعاصمة البريطانية لندن، كشف هؤلاء الحقوقيون أن السلطات الإماراتية تمارس شتى أنواع الانتهاكات بحق المعتقلين في سجونها.

وقالوا إن السلطات الإماراتية تعتقل كل من يعارضها سواء كان إماراتي لو غير إماراتي وسواء كان يقيم في البلاد أو زائر لها، حيث اعتقلت سابقا ليبيين ومصريين وعمانيين وقطريين وسوريين ويمنيين.

وأشاروا إلى أن التقديرات تشير إلى وجود أكثر من 170 معتقل سياسي في سجون الإمارات حاليا والعدد قد يزيد عن ذلك بكثير، ومن بينهم مجموعة «الإمارات 94».

وقالوا إن هناك عملات تعذيب وانتهاكات واعتداءات جنسية وتعذيب نفسي وغيره، تمارس ضد هؤلاء المعتقلين الذين يخوض الكثير منهم عمليات إضراب عن الطعام، لمدد ضويله من بينهم عمران الرضوان الذي يضرب منذ أكثر من 41 يوما وفقد الكثير من وزنه، ووضعه الصحي حرج.

وبينوا أن الانتهاكات الحقوقية الإماراتية لا تقتصر على الداخل ولكنها تعدت الحدود، حيث تفيد التقارير أن أبوظبي تدير 28 سجنا سريا إماراتيا في اليمن بالتعاون والتواطئ من السعودية وبتواطؤ أمريكي.

وقالوا إن الإمارات، توفر الأسلحة بحجة الحرب في اليمن ولكنها تستخدمها في تصفية الحسابات مع المعارضين لها ولسياساتها.

وكان  المركز الدولي للعدالة وحقوق الإنسان بجنيف دعا في بيان له أمس العالم إلى تسليط الضوء على ما تعانيه أسر معتقلي الإمارات العربية المتحدة من «تنكيل وانتقام»، وإلى إدانة الانتهاكات التي تطالهم.

وحث المركز الشخصيات الحقوقية والمنظمات والهيئات الدولية والمقررين الأمميين على التحرّك دوليا من أجل حمل سلطات دولة الإمارات على «الإفراج الفوري وغير المشروط» عن المعتقلين ضمن قضية «الإمارات 94»، وعن جميع المعتقلين في الإمارات العربية المتحدة من السياسيين والمدافعين عن حقوق الإنسان والمدونين.


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

"مكافحة الإرهاب".. فقاسة "القمع" ومبرر تجريم الانتقاد

الإمارات دولة "استبدادية" ضمن مؤشر الديمقراطية الصادر عن "الإيكونوميست"

الإمارات في أسبوع.. "حرية الصحافة" لـ"منصور" وأيام الجحيم لبريطاني في دبي وإثارة مخاوف السعودية

لنا كلمة

المظلمة التي لم تنتهِ

لم تكن محاكمة مجموعة "الإمارات 94" مظلمة عادية في دولة كثرت فيها المظالم والأوجاع، بل نقطة فاصلة في تاريخ الإمارات وسلطتها الحاكمة عندما استغل جهاز الأمن كل الظروف الإقليمية والمحلية للانقضاض على مؤسسات الدولة وبناء… ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..