أحدث الإضافات

الخلافات السعودية-الإماراتية تزعزع تحالفهما
"ميدل إيست آي" تتحدث عن دور أبوظبي والرياض في ازمة إستفتاء كردستان
موقع عبري: مؤتمر للتحالف الدولي بمشاركة قادة جيوش الإمارات والسعودية و "اسرائيل"
مجموعة إماراتية تتفاوض لشراء حصة قطرية في البنك العربي المتحد
كيف أثر اليمن في الأزمة الخليجية؟
25 مليار دولار الزيادة في أصول مصارف الإمارات
مصادر كويتية : القمة الخليجية باتت بحكم المؤجلة
جنوب اليمن.. أحلام الاستقلال ومأزق التبعية!
انطلاق مناورات عسكرية مشتركة بين الإمارات والسعودية بقاعدة الظفرة
تيلرسون يصل إلى الرياض لبحث الأزمة الخليجية
معتقلون يضربون عن الطعام بسجن تشرف عليه الإمارات في عدن
الإمارات تدين الحادث الإرهابي في صحراء الواحات في مصر
عبد الخالق عبدالله: زيارة تيلرسون حول الأزمة الخليجية ستكون خائبة
الغرب والمعايير المزدوجة مجدداً
(دراسة) نصف سكان الإمارات غارقون في بحر "الديون" وضريبة القيمة المضافة تزيد معاناتهم

التايمز: الإمارات تتراجع عن المطالبة بإغلاق الجزيرة مقابل شروط

ايماسك- خاص:

تاريخ النشر :2017-07-13

 

نشرت صحيفة التايمز البريطانية تقريراً، تقول فيه إن دولة الإمارات قد تراجعت عن مطلبها بأن تغلق قطر شبكة الجزيرة ومنافذ إعلامية أخرى.

ووجدت وزيرة الدولة الإماراتية لشؤون المجلس الوطني الاتحادي نورة الكعبي في صعوبة شرح لماذا تريد الدول الأربع المقاطعة لقطر وهي السعودية والبحرين والإمارات ومصر إغلاق شبكة الجزيرة الإعلامية، خلال حديث لصحيفة التايمز مشيدةً بالتغطية المهنية للجزيرة الناطقة بالانجليزية.

وقالت الكعبي إن بلدها يسعى الآن لإيجاد حلٍّ دبلوماسي للأزمة مع قطر.

من جانبه وصف وزير الخارجية الأميركي ريكس تيلرسون رفض قطر تلبية المطالب المذكورة بالأمر "المعقول"، ووقع في وقت لاحق اتفاقاً يُلزِم قطر بمحاربة تمويل الشبكات الإرهابية، وهو أحد المطالب الـ13.

 

وقالت الصحيفة إن الكعبي تواصلت لاحقاً مع صحيفة التايمز لتلبغها أن "الإمارات تراجعت عن مطالبها بإغلاق كلٍّ من القناتين، بشرط إجراء تغيير جوهري وإعادة هيكلة لقنوات الجزيرة. ويتضمن هذا التوقّف عن التحريض على الإرهاب، الذي كان يحدث من خلال استضافة دُعاة متطرفين وقادة ميليشيات".

وأضافت الكعبي: "بإمكان طاقم الجزيرة الاحتفاظ بوظائفهم، وبإمكان قطر الاستمرار بتمويل القناة، لكن بشرط ألّا توفر تلك القناة منصةً للمتشددين، وألا تمثّل القناة الإنكليزية درعاً واقية لنظيرتها العربية الأكثر تطرّفاً".

وأعلنت الإمارات والسعودية والبحرين ومصر مقاطعة قطر، في الخامس من يونيو/حزيران 2017، وفرضت الدول الثلاث الأولى حصاراً دبلوماسياً واقتصادياً على قطر، وهددت باستمراره إذا لم تستجب لقائمة من 13 مطلباً، تضمّنت ما سمّوه بـ"وقف دعم حركات الإسلام السياسي"، وإغلاق شبكة الجزيرة، مؤكدين أن هذه المطالب غير قابلة للتفاوض، وعلى الدوحة الاستجابة لها مباشرة، وهو ما اعتبرته الأخيرة انتهاكاً لسيادتها.

 

(المصدر)


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

التجـهـيل والتـضليـل والقـمـع.. أهم وسائل الثورة المـضادة

إنهم يستهدفون حرية الإعلام

السلطة الفلسطينية تحظر 12 موقعا إخبارياً

لنا كلمة

رأي الغالبية الساحقة في الإمارات

نشر معهد واشنطن للدراسات نتائج استطلاع للرأي العام الإماراتي، أشار فيه إلى أنَّ هناك بونٌ شاسع بين السياسة الخارجية للدولة وبين رأي الإماراتيين. ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..