أحدث الإضافات

الخلافات السعودية-الإماراتية تزعزع تحالفهما
"ميدل إيست آي" تتحدث عن دور أبوظبي والرياض في ازمة إستفتاء كردستان
موقع عبري: مؤتمر للتحالف الدولي بمشاركة قادة جيوش الإمارات والسعودية و "اسرائيل"
مجموعة إماراتية تتفاوض لشراء حصة قطرية في البنك العربي المتحد
كيف أثر اليمن في الأزمة الخليجية؟
25 مليار دولار الزيادة في أصول مصارف الإمارات
مصادر كويتية : القمة الخليجية باتت بحكم المؤجلة
جنوب اليمن.. أحلام الاستقلال ومأزق التبعية!
انطلاق مناورات عسكرية مشتركة بين الإمارات والسعودية بقاعدة الظفرة
تيلرسون يصل إلى الرياض لبحث الأزمة الخليجية
معتقلون يضربون عن الطعام بسجن تشرف عليه الإمارات في عدن
الإمارات تدين الحادث الإرهابي في صحراء الواحات في مصر
عبد الخالق عبدالله: زيارة تيلرسون حول الأزمة الخليجية ستكون خائبة
الغرب والمعايير المزدوجة مجدداً
(دراسة) نصف سكان الإمارات غارقون في بحر "الديون" وضريبة القيمة المضافة تزيد معاناتهم

هآرتس: عبدالله بن زايد التقى نتنياهو سرا في 2012

إيماسك - متابعات

تاريخ النشر :2017-07-21

 

كشفت صحيفة "هآرتس" في عددها الصادر  الجمعة النقاب أن وزير الخارجية الإماراتي عبد الله بن زايد التقى برئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة التي انعقدت في 2012.

وذكر صاحب السبق الصحفي المعلق السياسي للصحيفة باراك رفيد أنه من أجل عدم فضح أمر اللقاء فقد تم إدخال الوزير الإماراتي عبر موقف سيارات تحت أرضي تابع للفندق الذي كان يقيم فيه نتنياهو.

وأوضح أن اللقاء عقد تحديدا في 28 سبتمبر 2012 في فندق "ريجنسي"، وكان سفير الإمارات في واشنطن يوسف العتيبة برفقة ابن زايد.

وقال الصحفي إن نتنياهو بادر إلى عقد اللقاء مع ابن زايد ضمن استراتيجيته الهادفة لتعزيز العلاقات مع الدول الخليجية.

وشدد على أن اللقاء تم في أجواء "حميمية مريحة" بين الاثنين وسط حضور مستشار الأمن القومي الإسرائيلي يعكوف عامي درور.

ونوه إلى أن عبدالله ابن زايد وافق على اللقاء مع نتنياهو على الرغم من أنه كان قد مضى عامان على قيام جهاز الموساد، وبتعليمات مباشرة من نتنياهو، بتصفية القيادي في حركة حماس محمود المبحوح أثناء تواجده في أحد فنادق دبي عام 2010.

واعتبر رفيد أن اللقاء مع بن زايد يعد من اللقاءات النادرة التي عقدها نتنياهو مع مسؤولين خليجيين كبارا.

واستند رفيد إلى دبلوماسيين غربيين كانا على علم باللقاء بين عبدالله بن زايد ونتنياهو ونقل عنهما قولهما إن تطابق آراء ساد خلال اللقاء بين الطرفين بشأن الموقف من البرنامج النووي الإيراني.

وأشار إلى أن عبدالله بن زايد أبلغ نتنياهو أن الإمارات بإمكانها تطبيع العلاقات مع إسرائيل و"تسخين العلاقات معها في حال سمحت إسرائيل بحدوث تقدم في العملية التفاوضية مع الفلسطينيين".


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

ترامب وفلسطين وإيران

حكومة نتنياهو تحصل على ثقة الكنيست بأغلبية ضئيلة للغاية

موقع عبري: مؤتمر للتحالف الدولي بمشاركة قادة جيوش الإمارات والسعودية و "اسرائيل"

لنا كلمة

رأي الغالبية الساحقة في الإمارات

نشر معهد واشنطن للدراسات نتائج استطلاع للرأي العام الإماراتي، أشار فيه إلى أنَّ هناك بونٌ شاسع بين السياسة الخارجية للدولة وبين رأي الإماراتيين. ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..