أحدث الإضافات

الخلافات السعودية-الإماراتية تزعزع تحالفهما
"ميدل إيست آي" تتحدث عن دور أبوظبي والرياض في ازمة إستفتاء كردستان
موقع عبري: مؤتمر للتحالف الدولي بمشاركة قادة جيوش الإمارات والسعودية و "اسرائيل"
مجموعة إماراتية تتفاوض لشراء حصة قطرية في البنك العربي المتحد
كيف أثر اليمن في الأزمة الخليجية؟
25 مليار دولار الزيادة في أصول مصارف الإمارات
مصادر كويتية : القمة الخليجية باتت بحكم المؤجلة
جنوب اليمن.. أحلام الاستقلال ومأزق التبعية!
انطلاق مناورات عسكرية مشتركة بين الإمارات والسعودية بقاعدة الظفرة
تيلرسون يصل إلى الرياض لبحث الأزمة الخليجية
معتقلون يضربون عن الطعام بسجن تشرف عليه الإمارات في عدن
الإمارات تدين الحادث الإرهابي في صحراء الواحات في مصر
عبد الخالق عبدالله: زيارة تيلرسون حول الأزمة الخليجية ستكون خائبة
الغرب والمعايير المزدوجة مجدداً
(دراسة) نصف سكان الإمارات غارقون في بحر "الديون" وضريبة القيمة المضافة تزيد معاناتهم

تقرير امريكي: ازدهار شركات "اللوبي" بواشنطن بفضل أموال الإمارات والسعودية

إيماسك - متابعات

تاريخ النشر :2017-07-24

 

أظهر تقرير صدر في واشنطن عن ازدهار أعمال شركات اللوبي في واشنطن خلال النصف الأول من العام الجاري، وسط تدفقات ضخمة من أموال السعودية والإمارات على جماعات الضغط والنفوذ في العاصمة الأميركية. وقال التقرير الذي نشرته "ذا هيل"، التي تعنى بشؤون الكونغرس والبيت والأبيض، إن أعمال شركات اللوبي شهدت ازدهاراً كبيراً منذ مجيء الرئيس دونالد ترامب للسلطة في واشنطن. 

 


ولكن تقارير أخرى تشير إلى أن انتعاش أعمال هذه الشركات استفاد بدرجة كبيرة من توسع الإمارات العربية في حملتها ضد قطر والتي بدأت منذ سنوات، وزيادة الإنفاق السعودي على مكافحة قانون "جاستا"، كما أن البحرين رفعت إنفاقها منذ العام 2011، الذي شهدت فيه الاضطرابات السياسية. 

وفي هذا الصدد، يقدر تقرير لصحيفة "هيننغتون بوست" الأميركية، إنفاق السعودية السنوي على أعمال اللوبي بحوالي 18 مليون دولار، فيما يقدر تقرير "ذا انترسبت" صرف الإمارات العربية المتحدة السنوي على أعمال اللوبي بحوالي 12 مليون دولار، فيما قدرت مصادر أميركية صرف البحرين على أعمال اللوبي في واشنطن منذ العام 2011 بحوالي 32 مليون دولار. 
ويذكر أن الإمارات العربية المتحدة تتعاون مع إسرائيل في أعمال اللوبي مستخدمة نفوذ "أيباك" وشركات العلاقات العامة التابعة لها. أي أنها تمول بشكل غير مباشر شركات اللوبي الإسرائيلي. 
 
وحسب تقرير "ذا هيل" عن دخل شركات العلاقات العامة في واشنطن، فإن 14 شركة من بين شركات اللوبي الكبرى شهدت ارتفاعاً كبيراً في دخلها منذ دخول الرئيس ترامب للبيت الأبيض، كما أن خمساً منها على الأقل تمكنت من زيادة دخلها بمليون دولار أو أكثر بين يناير/ كانون الثاني ويونيو/ حزيران الماضي، مقارنة بالفترة نفسها من العام 2016. 

وأشار التقرير إلى أن شركة "كونفنغتون آند بيرلنغ"، حققت أكبر دخل بين شركات اللوبي بواشنطن، حيث بلغ دخلها في النصف الأول من العام الجاري 9 ملايين دولار، أي بزيادة نسبتها 39% عن دخلها في الفترة نفسها من العام الماضي 2016. 

أما شركة "كورنرستون غفرمنت أفيرز"، فقد تمكنت من الحصول على عقود قيمتها 9.2 ملايين دولار منذ بداية العام الجاري، ليرتفع دخلها بمقدار مليون دولار عن الفترة نفسها من العام الماضي. ولم يذكر تقرير "ذا هيل" تفاصيل عن العقود الخليجية التي منحت لهذه الشركات.
وكان "العربي الجديد" قد نشر سلسلة مقالات عن تفاصيل عمليات اللوبي والشركات التي استخدمت ضد قطر في حملة تشويه سمعتها وإلصاق تهمة الإرهاب بها. 


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

رايس تكشف دوراً إماراتياً في تواصل ترامب والروس قبيل الانتخابات

بعد عشرة أيام.. العتيبة مؤكداً: عرضنا استضافة طالبان ولكن بشروط

الإمارات في أسبوع.. انفجار جديد لسوء السمعة ودبي أكبر الخاسرين من الأزمة الخليجية

لنا كلمة

رأي الغالبية الساحقة في الإمارات

نشر معهد واشنطن للدراسات نتائج استطلاع للرأي العام الإماراتي، أشار فيه إلى أنَّ هناك بونٌ شاسع بين السياسة الخارجية للدولة وبين رأي الإماراتيين. ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..