أحدث الإضافات

الخلافات السعودية-الإماراتية تزعزع تحالفهما
"ميدل إيست آي" تتحدث عن دور أبوظبي والرياض في ازمة إستفتاء كردستان
موقع عبري: مؤتمر للتحالف الدولي بمشاركة قادة جيوش الإمارات والسعودية و "اسرائيل"
مجموعة إماراتية تتفاوض لشراء حصة قطرية في البنك العربي المتحد
كيف أثر اليمن في الأزمة الخليجية؟
25 مليار دولار الزيادة في أصول مصارف الإمارات
مصادر كويتية : القمة الخليجية باتت بحكم المؤجلة
جنوب اليمن.. أحلام الاستقلال ومأزق التبعية!
انطلاق مناورات عسكرية مشتركة بين الإمارات والسعودية بقاعدة الظفرة
تيلرسون يصل إلى الرياض لبحث الأزمة الخليجية
معتقلون يضربون عن الطعام بسجن تشرف عليه الإمارات في عدن
الإمارات تدين الحادث الإرهابي في صحراء الواحات في مصر
عبد الخالق عبدالله: زيارة تيلرسون حول الأزمة الخليجية ستكون خائبة
الغرب والمعايير المزدوجة مجدداً
(دراسة) نصف سكان الإمارات غارقون في بحر "الديون" وضريبة القيمة المضافة تزيد معاناتهم

أكثر من 100 سجين أسترالي في الإمارات العام الماضي

ايماسك- خاص:

تاريخ النشر :2017-10-05

 

كشفت وزارة الخارجية والتجارة الأسترالية (أنه في العام الماضي وحده، تم الإبلاغ عن أكثر من 100 حالة احتجاز للأستراليين في دولة الإمارات العربية المتحدة.

وكشفت الأرقام أنه بعد الصين شهدت الإمارات العربية المتحدة أكبر زيادة كموقع احتجاز للمواطنين الأستراليين في الخارج.

وفي الوقت نفسه، قدمت الحكومة الأسترالية المساعدة إلى 1641 أستراليا اعتقلوا في الخارج، وتحدث معظمها في الولايات المتحدة (285 حالة).

 

وقد شهد الاحتجاز في الصين أكبر زيادة هذا العام في 101 حالة أبلغ عنها - بزيادة 10 في المائة. أما المحتجزين الاستراليين في الإمارات العربية المتحدة فكان عددهم (104) ثمَّ تايلاند (100) والفلبين (68).

 وقال وزير الخارجية الاسترالى جولي بيشوب للصحفيين فى تعليقه على احتجاز الرعايا الاستراليين فى الخارج ان الحكومة الأسترالية لا تستطيع ان تعالج هذه القضية،

وأضاف: "لا يمكننا إخراجك من السجن، ولا يمكننا دفع فواتيرك الطبية ولكن يمكننا تقديم الدعم والمساعدة"

 

وبالمثل، شهدت السنوات الأخيرة ارتفاعا مطردا في القضايا المتعلقة باحتجاز المواطنين البريطانيين في الإمارات.

على مدى السنوات الخمس الماضية كان هناك حوالي 1350 حالة من النساء البريطانيات محتجزات في الإمارات العربية المتحدة، وعدد كبير منها أبلغ عن التعذيب وسوء المعاملة على أيدي السلطات الإماراتية.

 

ووجد أنَّ وزارة الخارجية البريطانية تدخلت في 28 فقط من هذه الحالات، على الرغم من الحفاظ على 50 صفحة من البيانات لكل واحد من السجناء لرصد أوضاعهم.

هناك اتجاه شائع في دولة الإمارات العربية المتحدة حيث يتم احتجاز الرعايا الأجانب بشكل منتظم لخرق القوانين الإماراتية التي لم يكنوا على دراية بها مسبقا.

 

لكن بعضها لها علاقة وثيقة بحرية الرأي والتعبير والقوانين الإماراتية (سيئة السمعة) في هذا الشأن.

وفي عام 2015م سجنت السلطات المرأة الاسترالية جودي المجوس في سجن بأبوظبي بسبب انتقادها المعاملات الأمنية في فيسبوك. وقالت جودي انها قضت 53 ساعة في سجن مكبلة الرجلين، بشريط، وأجبرت على النوم على أرضية خرسانية دون فراش أو وسادة، ولم يحصلوا على ورق (تواليت) أو أواني طعام.

 

وتم ترحيلها إلى بلادها بعد مُدة السجن وتدخل السلطات الاسترالية، وفي أول مقابلة بعد ترحيلها مع قناةABCNEWS. وقالت إنها التقت النساء في السجن اللواتي يسجن لعدة أيام أو أسابيع دون عقد جلسة محكمة أو حتى معرفة سبب وجودهن في السجن، ودعت إلى إصلاح النظام القضائي الإماراتي.

يتيح قانون الجرائم الالكترونية (سيء السمعة) امكانية السجن لمدة 10 سنوات بسبب كتابات على شبكات التواصل الإجتماعي. وسبق أن جرت أحكام بالسجن والغرامة بحق مواطنين إماراتيين وعرب بذات التهم.

 

المزيد..

سجينة رأي استرالية: على الإمارات اصلاح النظام القضائي بأكمله لتكون واجهة سياحية

 

 


حمل الموضوع كملف PDF طباعة الموضوع

مواضيع ذات صلة

(امنستي) تطالب الإمارات بالإفراج الفوري عن الناشط "أحمد منصور"

تدهور الوضع الصحي للصحفي تيسير النجار المعتقل في سجون أبوظبي

ما الذي يعنيه سيطرة جهاز أمن الدولة على "الهيئة الاتحادية للهوية والجنسية" في الإمارات؟

لنا كلمة

رأي الغالبية الساحقة في الإمارات

نشر معهد واشنطن للدراسات نتائج استطلاع للرأي العام الإماراتي، أشار فيه إلى أنَّ هناك بونٌ شاسع بين السياسة الخارجية للدولة وبين رأي الإماراتيين. ...

اقرأ المزيد
القائمة البريدية ليصلك كل جديد من موقع إيماسك ..